تسجيل الدخول

إسرائيل أجرت تجربة نووية في العام 1979 مع جنوب إفريقيا والرئيس الأمريكي كارتر تستر عليها

Nabil Abbas23 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
إسرائيل أجرت تجربة نووية في العام 1979 مع جنوب إفريقيا والرئيس الأمريكي كارتر تستر عليها

فرنسا – Euronews

كشفت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية عن تستر إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر على تجربة نووية أجرتها إسرائيل بالقرب من جزيرة الأمير إدوارد في جنوب إفريقيا في 22 سبتمبر 1979.

وقالت المجلة إن كارتر كان على دراية بهذه التجربة السرية لكنه قرر التستر عليها خشية من توترالعلاقات مع إسرائيل، تؤدي إلى انتكاسة محتملة قبل حملة إعادة انتخابه.

وأوضحت المجلة المعروفة أن كارتر أراد تجنب أي تأثير سلبي على معاهدة السلام بين إسرائيل ومصر، والتي كان عمرها عام واحد فقط في ذلك الوقت.

688x387 cmsv2 fff53136 f393 5929 822e e4b4e0b13285 4175068 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
جزيرة الأمير ادوارد قرب جنوب إفريقيا “الصورة من خرائط غوغل”

وفي الذكرى الأربعين لهذه التجربة النووية، شكلت المجلة فريقًا من العلماء والأكاديميين والمسؤولين الحكوميين السابقين وخبراء منع الانتشار النووي لتحليل الوثائق والبيانات السرية التي رفعت عنها السرية.

وتوصل فريق البحث إلى أنه في 22 سبتمبر 1979، اكتشف القمر الصناعي فيلا 6911 Vela، المخصص لمراقبة التجارب النووية المحظورة في الجو وتحت الماء وفي الفضاء التجربة بعد أن رصد إشعاعاً ضوئياً مزدوجاً يحدث خلال التجارب النووية في منطقة في جنوب إفريقيا.

وأكدت المجلة أن كارتر عقد إجتماعا في غرفة العمليات بالبيت الأبيض غداة رصد القمر الصناعي فيلا 6911 الإشعاع الضوئي وعبر عن قلقه من ذلك وأنه يعتقد أن القضية تتعلق بتجربة نووية مشتركة بين إسرائيل وجنوب أفريقيا.

ووفقًا لتقرير المجلة الأمريكية، كتب الرئيس الأمريكي جيمي كارتر في مذكراته “في 22 سبتمبر 1979 كان هناك مؤشر على حدوث انفجار نووي في منطقة جنوب إفريقيا في إطار تجربة نووية إما لجنوب إفريقيا أو إسرائيل”.
غير أن القرارات التي كان من المفروض إتخاذها في مثل هذه الحوادث تغيرت بشكل مفاجئ، حيث ولسبب ما لم ترِد واشنطن الخوض بشكل عميق في هذه القضية وعينت إدارة كارتر فريقا من الخبراء والمسؤولين للبحث فيها عرفت بإسم “حادثة فيلا” عند الخبراء والمسؤولين و”حادثة الإشعاع المضاعف في جنوب المحيط الأطلسي” تاريخيا.

المصدرEuronews
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.