تسجيل الدخول

إسرائيل تتوعد بمنع الفلسطينيين من نيل العضوية الكاملة في الأمم المتحدة

2018-12-28T15:39:51+01:00
2018-12-28T15:41:40+01:00
الصحافة الأوروبية
Nabil Abbas28 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
إسرائيل تتوعد بمنع الفلسطينيين من نيل العضوية الكاملة في الأمم المتحدة

فرنسا – Euronews

تعهدت إسرائيل بالعمل مع الولايات المتحدة لمنع محاولة الفلسطينيين الحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، وهي خطوة من شأنها أن تمنح الاعتراف الدولي بدولة فلسطينية.

كان وزير خارجية السلطة الفلسطينية، رياض المالكي، قد قال إنه سيقدم طلبا الشهر المقبل إلى مجلس الأمن للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة ، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

فجاء الرد الإسرائيلي في بيان قال فيه داني دانون سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة “نحن نستعد لوقف المبادرة.” “يدفع الفلسطينيون للإرهابيين ويشجعون العنف ولكنهم يسعون إلى أن يصبحوا دولة عضو في الأمم المتحدة”.

واتهم دانون القادة الفلسطينيين بالانخراط في “سياسات مدمرة شجعت الهجمات الإرهابية الأخيرة” وقال إنه يستعد لعرقلة المبادرة “بالتعاون مع وفد الولايات المتحدة”.

وقال دبلوماسيون إن أي تحرك من جانب الفلسطينيين للسعي للحصول على عضوية كاملة في الأمم المتحدة سيواجه حق النقض (الفيتو) من جانب الولايات المتحدة في مجلس الامن.

وبموجب قواعد الأمم المتحدة، يجب أن توافق الجمعية العامة على أي طلب لكي تصبح دولة ما عضوًا في الأمم المتحدة، لكن يجب تقديم الطلب إلى مجلس الأمن أولاً.

للفوز بموافقة المجلس، سيتعين على الفلسطينيين الحصول على 9 أصوات من الأعضاء الـ15 وعدم استخدام حق النقض من أي من الأعضاء الخمسة الدائمين: بريطانيا وفرنسا والصين وروسيا والولايات المتحدة.

وقال وزير الخارجية الفلسطيني إنه يعتزم السفر إلى نيويورك الشهر المقبل لتقديم الطلب شخصيًا. ويبقى من غير الواضح ما إذا كان الطلب سيطرح للتصويت بسرعة في مجلس الأمن.

وقال دبلوماسيون بالأمم المتحدة إن التحرك الفلسطيني للسعي للحصول على عضوية كاملة في الأمم المتحدة يأتي في الوقت الذي تستعد فيه جنوب إفريقيا وإندونيسيا، وهما من المؤيدين الأقوياء للفلسطينيين ، لتسلم مقعديهما كأعضاء غير دائمين في مجلس الأمن.

المصدرEuronews
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.