تسجيل الدخول

إسرائيل تقصف 80 هدف في غزة بعد إطلاق عشرات الصواريخ

2018-10-27T19:21:48+02:00
2018-10-27T19:25:18+02:00
الصحافة الأوروبية
Nabil Abbas27 أكتوبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
إسرائيل تقصف 80 هدف في غزة بعد إطلاق عشرات الصواريخ

إسبانيا – elmundo

هاجم الجيش الإسرائيلي حوالي 80 هدفا عسكريا في غزة ردا على إطلاق المسلحين الفلسطينيين لأكثر من 30 صاروخا على إسرائيل ، لكن لم يتم الإبلاغ عن أي خسائر في أي من الجانبين.

تلقي إسرائيل باللوم على الهجمات على حركة المقاومة الاسلامية حماس ، التي تسيطر على قطاع غزة بحكم الواقع
وقال متحدث عسكري اسرائيلي:
“ردا على أفعالها الخطيرة، قامت عشرات من الطائرات المقاتلة والمروحيات وطائرات الجيش هجوم ليلي كبير ضد ما يقرب من ثمانين أهداف “لتلك المجموعة في قطاع غزة.
ومن بين الأهداف التي تم استهدافها مبنى مكون من أربعة طوابق يقول الجيش أنه “كان المقر الجديد لأجهزة الأمن التابعة لحماس في حي الدرج” في العاصمة غزة.

يؤكد المتحدث أن العقار كان ملكًا لحماس وأنه قبل بدء الهجوم ” ، طلب الجنود عدة مرات من سكان المبنى تركه” .

حددت إسرائيل إطلاق 30 صاروخا من غزة التي بدأت حوالي الساعة 22.00 بالتوقيت المحلي (19.00 بتوقيت جرينتش)، النظام الدفاعي الصاروخي القبة الحديدية اعترضت العشرات، سقط اثنان في القطاع الساحلي والباقي في الأماكن المفتوحة في اسرائيل.
في التجمعات الإسرائيلية المجاورة ، انطلقت صفارات الإنذار المضادة عدة مرات طوال الليل ، مما تسبب في هروب الآلاف من المدنيين إلى الملاجيء .
وقال متحدث ان مسعفين من الخدمة الطارئة ماجن دافيد ادوم (النجم الاحمر دايفيد ( ام.دي.ايه ) عالجوا سبعة اشخاص بسبب الرعب واصيب شخصان بجروح اثناء جريهما الى الملاجئ.

تعتبر إسرائيل أن الهجوم يتم “في جو مليء بالإرهاب الذي تشعله حماس في مجال السياج الأمني ​​وفي أعمال مثل أحداث هذه الليلة”.
في غزة، سرايا القدس (  الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي) أرسلت بيانا أعلنت فيه  “أنها ستكون مستعدة لأي معركة مع العدو الصهيوني”، وهدد بإمطار إسرائيل بال “صواريخ المقدسة”

وقال داود شهاب المتحدث باسم حركة الجهاد الاسلامي في بيان ان جماعته تجري اتصالات مع مصر التي تتوسط مخابراتها لتحقيق هدنة طويلة الاجل مضيفا ان المنظمة الاسلامية “ملتزمة بالهدوء طالما الاحتلال الاسرائيلي ملتزم به “.

المصدرelmundo
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.