إصابة عشرات الفلسطينيين في احتجاجات عند حدود غزة في ذكرى النكبة

إصابة عشرات الفلسطينيين في احتجاجات عند حدود غزة في ذكرى النكبة

فرنسا – Euronews

قال مسؤولون في غزة إن قوات الكيان الإسرائيلي أصابت نحو 50 فلسطينيا عند حدود قطاع غزة اليوم الأربعاء خلال احتجاجات نظمها فلسطينيون بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين للنكبة التي رحل فيها مئات الآلاف من الفلسطينيين عن مدنهم وقراهم أو أجبروا على الرحيل منها عام 1948.

وخرج الآلاف إلى الجدار العازل بين “إسرائيل” وغزة، التي أعلنت حركة حماس فيها عن إضراب عام، للمؤسسات والمدارس.

وكانت الحركة قد بدأت منذ حوالي العام تنظيم احتجاجات أسبوعية على طول السياج الحدودي، مطالبة بإنهاء الحصار الذي تقول إن إسرائيل ومصر تفرضه على القطاع.

وقالت وزارة الصحة في غزة إن 47 فلسطينيا على الأقل أصيبوا بجراح ولكن لم يتضح عدد الذين أصيبوا بالذخيرة الحية أو الذين أصيبوا بالطلقات المطاطية أو تأثروا بالغاز المسيل للدموع خلال مسيرة يوم الأربعاء التي أطلق عليها “مليونية الأرض والعودة”.

وقال الجيش الإسرائيلي إن نحو ألف من مثيري الشغب والمتظاهرين تجمعوا في عدة أماكن على امتداد السياج الحدودي مع قطاع غزة.

وأضاف “يضرم مثيرو الشغب النيران في إطارات ويقذفون بالحجارة . جرى أيضا إلقاء عدد من العبوات الناسفة داخل قطاع غزة وثمة محاولات للاقتراب من السياج الأمني. القوات الإسرائيلية ترد باستخدام وسائل فض الاحتجاجات”.

وقال خضر حبيب القيادي بحركة الجهاد الإسلامي في إحدى المظاهرات “شعبنا يخرج اليوم ليؤكد حقه الثابت في فلسطين، كل فلسطين” في إشارة إلى إسرائيل والأراضي التي احتلتها في حرب 1967. وأضاف “فلسطين لنا، والبحر لنا، والسماء لنا والأرض لنا، أما هؤلاء الغرباء فعليهم أن يغربوا عن أرضنا”.

وأضافت متظاهرة أخرى تدعى جميلة محمود (50 عاما) أن عائلتها تنحدر من عسقلان التي أصبحت الآن مدينة إسرائيلية قرب غزة.

وقالت “يمكن احنا ما نقدر نرجع، ويمكن احنا اليوم مش أقوى منهم، لكن ما بعمرنا راح نستسلم”. وأضافت عند موقع الاحتجاج عند الحدود “واذا احنا ما بنرجع أولادنا أو احفادنا ممكن هم اللي يرجعوا، يوما ما راح نرجع كل حقوقنا”.

المصدر - Euronews
رابط مختصر
2019-05-15 2019-05-15
Nabil Abbas