تسجيل الدخول

إيرلندا توافق على مشروع قانون تاريخي يجرم التعامل التجاري مع المستوطنات الإسرائيلية

Nabil Abbas7 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
إيرلندا توافق على مشروع قانون تاريخي يجرم التعامل التجاري مع المستوطنات الإسرائيلية

بريطانيا – TheNewArab

وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي يوم الأربعاء على مشروع قانون تاريخي يجرم استيراد وتجارة السلع والخدمات من المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وسيتم سن مشروع القانون بمجرد الموافقة عليه من قبل مجلس النواب بالبرلمان ، مما يجعل أيرلندا أول دولة في الاتحاد الأوروبي تفرض مثل هذا الحظر على البضائع من المستوطنات الإسرائيلية.

تمت الموافقة على مشروع القانون ، الذي قدمه السناتور فرانسيس بلاك ، بتصويت 30 مع و 13 ضد ، ذلك بعد أن تم تقديمه للتصويت في 25 يوليو.

وينص التشريع على أنه تعد جريمة كل شخص يقوم “استيراد أو محاولة استيراد بضائع المستوطنات” أو “بيع منتجات المستوطنات” أو “تقديم الخدمات للمستوطنات الإسرائيلية”.

وأي شخص يثبت أنه مذنب بانتهاك التشريع، يرتكب جريمة يعاقب عليها بالسجن لمدة تصل إلى خمس سنوات وغرامة قدرها 250,000 يورو.

وقد أشاد الأمين العام لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات بأيرلندا لاتخاذها هذا الموقف ضد “أنشطة الاستيطان الاستعمارية” و “جرائم الحرب الإسرائيلية” ، قائلا إن مشروع القانون يظهر التزام البلاد بالسلام وحل الدولتين.

ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية ايمانويل نحشون مشروع قانون مجلس الشيوخ الايرلندي بأنه “مبادرة مقاطعة بغيضة” و “أكثر تشريعات معادية لاسرائيل في اوروبا”.

بنت إسرائيل  أكثر من 200 مستوطنة  في الضفة الغربية والقدس الشرقية ومرتفعات الجولان منذ احتلالها واحتلالها للأراضي الفلسطينية والسورية عام 1967.
يعيش حوالي 400،000 إسرائيلي في مستوطنات الضفة الغربية ، والتي تتراوح في الحجم من القرى الصغيرة إلى المدن الكبيرة.
ويعيش 200,000 اسرائيلي آخرين في مستوطنات في القدس الشرقية المحتلة.

يعتبر المجتمع الدولي أن المستوطنات غير قانونية وعائق أساسي أمام السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

المصدرTheNewArab
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.