تسجيل الدخول

احتفل الكيان الإسرائيلي باتفاق السلام مع الإمارات بقصف فلسطين لعدة أيام

Nabil Abbas19 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
احتفل الكيان الإسرائيلي باتفاق السلام مع الإمارات بقصف فلسطين لعدة أيام

السويدية: Nordfront

احتفل كبير مستشاري البيت الأبيض، جاريد كوشنر، مؤخرًا باتفاق السلام الجديد بين الكيان الإسرائيلي و الإمارات العربية المتحدة، مما يعني أن البلدين اتفقا على تطبيع العلاقات الدبلوماسية بينهما.
ووصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاتفاق بأنه “اتفاق سلام تاريخي”.
هذه هي اتفاقية السلام الثالثة فقط بين إسرائيل ودولة عربية، الأولى حصلت في عام 1994.

وفقًا لترامب، فإن الاتفاقية هي علامة على تغييرات كبيرة في مستقبل في المنطقة.
وأعرب كوشنر لـ Fox News عن “تفاؤله” بأن الاتفاقية ستفتح الأبواب أمام اتفاقيات سلام جديدة في منطقة الشرق الأوسط في المستقبل.

يعتقد كوشنر أيضًا أن كسر الاتفاقية مع إيران كان أيضًا خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح لأمريكا ولزيادة السلام في الشرق الأوسط، فضلاً عن “هزيمة” داعش.

إسرائيل تقصف فلسطين لعدة أيام متتالية:
بينما تحتفل الولايات المتحدة باتفاق السلام مع الإمارات العربية المتحدة باعتباره نصرًا سياسيًا، تحتفل إسرائيل بقصف فلسطين.
وتعرضت الأجزاء الشرقية والشمالية للقصف بالقاذفات الإسرائيلية.
وذكر روبرت إنلاكش على تويتر أن صاروخين أصابا الجزء الشرقي من مدينة غزة يوم الخميس.

الردود على التفجيرات الإرهابية الإسرائيلية في فلسطين كانت ردود سلبية في الغالب على تويتر، ولكن هناك أيضًا أصوات تقول إن الفلسطينيين يتحملون المسؤولية.
ويقولون إن الشيء الوحيد الذي يتعين عليهم القيام به هو التوقف عن مهاجمة إسرائيل، حينها سيحل السلام وحده.
في غضون ذلك، تجري عمليات هدم للمنازل الفلسطينية داخل القدس، كالمعتاد، تم هدم مئات من منازل الفلسطينيين خلال العام.

في نشرة إخبارية من القدس في وقت سابق من الأسبوع الماضي، تم طرد أطفال وعائلات بأكملها إلى الشارع في منتصف الليل بينما هدمت شركات الهدم الإسرائيلية منازل العائلات ويبكي الأطفال. “أين سنعيش لا مكان لنا الأن؟” تسألت هذه الفتاة بيأس بينما تسيء اسرائيل لعائلتها.

tBxRkGnaJBnP17DB snapshot  768x435 1 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL

في حين أن رئيس وزراء المملكة المتحدة بوريس جونسون لديه قضية مشتركة مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ويتفق مع إشادة الولايات المتحدة باتفاقية السلام بين إسرائيل والإمارات، فإن تركيا وإيران تعتبران الاتفاقية سكينًا في مؤخرة فلسطين.
وبحسب وكالة رويترز، قالت وزارة الخارجية التركية إن التاريخ لن يغفر لدولة الإمارات العربية المتحدة لدخولها في الاتفاق.

وقال الناطق باسم حماس حازم قاسم في بيان إن الاتفاق يحرض على انتهاكات إسرائيل للقانون الدولي وحقوق الإنسان للفلسطينيين.
وقال حازم قاسم “إن هذا الاتفاق يشجع الاحتلال الإسرائيلي على مواصلة حرمان الشعب الفلسطيني من حقوقه وحتى مواصلة جرائمه بحق شعبنا”.

المصدرNordfront
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.