تسجيل الدخول

استشهاد شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي أثناء احتجاجات على الحصار في قطاع غزة

admin3 سبتمبر 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
استشهاد شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي أثناء احتجاجات على الحصار في قطاع غزة

الإسبانية: HispanTv

قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي بالرصاص شابا فلسطينيا وجرح 15 آخرين خلال احتجاجات ضد الحصار المفروض على قطاع غزة.

استشهد أحمد صالح، 26 عاما، مساء الخميس بعد إصابته بالرصاص الحي خلال اليوم السادس على التوالي من الاحتجاجات أمام السياج الفاصل، على الحدود مع الأراضي الفلسطينية المحتلة.
ومن بين الجرحى خمسة قاصرين وخمسة عشر جريحاً خمسة أصيبوا برصاص حي أطلقه جنود الاحتلال.
وأصيب عشرة متظاهرين آخرين بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلقه الجيش الإسرائيلي لتفريق الحشد المتجمّع شرقي مدينة جباليا الواقعة شمال القطاع الساحلي، بحسب مصادر فلسطينية رسمية.

الاحتجاجات ضد الحصار القاسي عن طريق البر والبحر والجو الذي تفرضه اسرائيل على قطاع غزة الفقير منذ أربعة عشر عاما، بدأت يوم السبت الماضي، 21 أغسطس.
في ذلك اليوم، أطلق الجنود الإسرائيليون الذخيرة الحية مباشرة على المتظاهرين، مما أسفر عن إصابة 40 شخصًا.
وتعرض الجيش الإسرائيلي لانتقادات بسبب الاستخدام الواسع والمنهجي للقوة المفرطة ضد الفلسطينيين، بالإضافة إلى أن جماعات حقوق الإنسان وصفت سياستها المتمثلة في إطلاق النار بغرض القتل بأنها “إعدام خارج نطاق القضاء”، بينما لقي عدد كبير من الفلسطينيين مصرعهم دون أن يشكلوا خطراً جاداً.

يشهد القطاع الساحلي، الذي يعتبره الفلسطينيون ومنظمات حقوق الإنسان “أكبر سجن مفتوح” في العالم، بعض أسوأ لحظاته بعد تدمير جزء كبير من البنية التحتية للقطاع نتيجة القصف الإسرائيلي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.