تسجيل الدخول

استشهاد طفل فلسطيني برصاص جنود الكيان الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة

admin24 أغسطس 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
استشهاد طفل فلسطيني برصاص جنود الكيان الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة

السلوفاكية: SVET

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن طفلاً فلسطينيا يبلغ من العمر 15 عاما فقد حياته في إطلاق نار من جنود الكيان الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة اليوم الثلاثاء، أبلغت وكالة فرانس برس عن ذلك.

ووصف الجيش الإسرائيلي الحادث بأنه تبادل لإطلاق النار، وذكرت مصادر فلسطينية أن الشاب استشهد متأثرا بعيار ناري في الرأس.
وجاء في بيان للجيش الإسرائيلي، الذي لم يذكر الضحية، أن جنودا إسرائيليين تدخلوا اليوم الثلاثاء ضد المشتبه به في مخيم بلاطة للاجئين بالقرب من مدينة نابلس، ورد الجنود “بالذخيرة الحية” على التهديد.

شنت إسرائيل أيضا غارات جوية على غزة يوم الاثنين بعد أن تسببت بالونات حارقة أطلقت من قطاع غزة في اندلاع حرائق في جنوب البلاد، بحسب ما أفادت وكالة فرانس برس نقلا عن مصادر محلية.

يأتي التصعيد الأخير للتوتر بعد مناوشات نهاية الأسبوع على طول الحدود، والتي أدت إلى وقوع العشرات من الجرحى.
وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن الضربات الجوية على غزة وخان يونس في الجنوب وجباليا في شمال قطاع غزة لم تسفر عن سقوط ضحايا لكنها ألحقت أضرارا مادية.

وكثيرا ما ترد إسرائيل بشن غارات جوية على بالونات من غزة وهو تكتيك يستخدمه نشطاء فلسطينيون.
وقال بيان للسلطات المحلية يوم الاثنين إن رجال الإطفاء الإسرائيليين يعملون على إخماد عدة حرائق في منطقة إشكول الحدودية.
وعزت سلطات الكيان سبب هذه الحرائق إلى إطلاق تسعة بالونات حارقة على الأقل من قطاع غزة، بحسب وكالة فرانس برس.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.