تسجيل الدخول

استشهاد طفل فلسطيني متأثرا بجراحه التي أصيب بها برصاص الجنود الإسرائيليين في قطاع غزة

Nabil Abbas15 يناير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
استشهاد طفل فلسطيني متأثرا بجراحه التي أصيب بها برصاص الجنود الإسرائيليين في قطاع غزة

اسبانيا – HispanTv

توفي شاب فلسطيني يوم الاثنين متأثرا بجراحه التي أصيب بها بنيران جنود اسرائيليين في مسيرة العودة في غزة يوم الجمعة الماضي.
الشهيد هو عبد الرؤوف إسماعيل صالحي البالغ من العمر 14 عاما، تلقى يوم الجمعة الماضي رصاصة في الرأس أثناء مشاركته في مسيرات العودة في بلدة جباليا في شمال قطاع غزة المحاصر، حسب ما أفادت وزارة الصحة في غزة في بيان لها.

Capture 9 768x464  - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
الطفل الشهيد عبدالرؤوف اسماعيل محمد صالحي

شارك حوالي 12،000 فلسطيني في اليوم الثاني والأربعين من مسيرات العودة الكبرى، على الخط الفاصل بين قطاع غزة المحاصر والأراضي الفلسطينية التي تحتلها إسرائيل.

في هذه المظاهرة ، فقدت ناشطة فلسطينية تبلغ من العمر 43 عاماً حياتها كما جُرح عشرات الفلسطينيين جراء قمع الكيان الإسرائيلي.
من خلال مسيرة العودة الكبرى، يُطلب من الكيان الإسرائيلي رفع الحصار عن غزة والاعتراف بحق عودة أكثر من 5 ملايين فلسطيني ينفون من أراضيهم من قبل الإسرائيليين أو الذين فروا خلال الحرب التي أعقبت إنشاء كيان تل أبيب في 14 مايو 1948.

المصدرHispanTv
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.