تسجيل الدخول

استمرار وحشية الكيان الإسرائيلي ضد الأطفال الفلسطينيين يثير موجة من الإحتجاجات الشديدة

2021-03-15T19:42:34+01:00
2021-03-15T19:44:55+01:00
الصحافة الأوروبية
admin15 مارس 2021آخر تحديث : منذ 5 أشهر
استمرار وحشية الكيان الإسرائيلي ضد الأطفال الفلسطينيين يثير موجة من الإحتجاجات الشديدة

الإسبانية: HispanTv

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي بوحشية 5 قاصرين بناء على طلب المستوطنين في الضفة الغربية المحتلة، الأمر الذي ولّد موجة احتحاجات شديدة.

جرى الاعتقال الوحشي لمجموعة من الأطفال الفلسطينيين، في التلال جنوب الخليل، يوم الأربعاء الماضي.

ويقول الكيان الإسرائيلي إن الأطفال اعتقلوا بناء على طلب مستوطنين في منطقة الركيز البدوية و ضمن الأراضي المملوكة للفلسطينيين في ما يسمى بالمنطقة أ بالضفة الغربية المحتلة.
بحسب اتفاقيات أوسلو، تنقسم الضفة الغربية إلى ثلاث مناطق: المنطقة أ، التي تخضع لسيطرة السلطة الوطنية الفلسطينية، لكنها كثيراً ما تتعرض لتوغلات من قبل المستوطنين والقوات الإسرائيلية.
لكن هذه الوحشية الجديدة من قبل كيان الاحتلال جعلت الإدانة حتى داخل الدوائر الإسرائيلية المختلفة.
أميت جيلوتز، المتحدث باسم منظمة حقوق الإنسان الإسرائيلية بتسيلم، وصفها بأنها “مثال آخر على التجاهل المطلق للسلطات والقوات الإسرائيلية، لرفاه الفلسطينيين وحقوقهم، بغض النظر عن صغر سنهم أو ضعفهم”.

بالإضافة إلى ذلك، تسمع انتقادات من الولايات المتحدة، الحليف الرئيسي للكيان، وقالت بيتي ماكولوم، عضو مجلس النواب الأمريكي، في هذا الصدد، إن “رؤية صور جنود إسرائيليين مدججين بالسلاح يسيئون معاملة هؤلاء الأطفال الفلسطينيين الخمسة ويحتجزونهم أمر مزعج للغاية”.

لكن هؤلاء ليسوا الأطفال الوحيدين المحتجزين بدون تهمة أو تهمة.
تشتهر إسرائيل بأنها المنطقة الوحيدة على هذا الكوكب التي يُحاكم فيها الأطفال تلقائيًا وبشكل منهجي في محاكم عسكرية، وتفتقر إلى الحقوق الأساسية والحماية باجراء محاكمة عادلة.
في كل عام، تحاكم إسرائيل ما بين 500 و 700 طفل فلسطيني في محاكم عسكرية.

على الرغم من أن مجموعات حقوقية مختلفة حذرت من الزيادة الخطيرة في الجرائم التي يرتكبها الكيان الإسرائيلي ضد الأسرى الفلسطينيين، وخاصة القاصرين، إلا أنه لم يطرأ أي تغيير على سياسته، ولا يزال السجناء في السجون ضحايا لظروف سيئة وتعذيب.

قد يؤدي هذا الإهمال إلى تفاقم وضع السجناء الفلسطينيين، بعد اكتشاف فيروس كورونا الجديد في السجون الإسرائيلية.
وهكذا، تتزايد الدعوات للإفراج عن الأسرى الفلسطينيين.

المصدرHispanTv
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.