تسجيل الدخول

اسرائيليون يتظاهرون ضد سفر نتنياهو لتوقيع اتفاق التطبيع مع الإمارات والبحرين

Nabil Abbas14 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ 6 أيام
اسرائيليون يتظاهرون ضد سفر نتنياهو لتوقيع اتفاق التطبيع مع الإمارات والبحرين

الشبكة الأوروبية: Euronews

خرج المئات من الإسرائيليين في مظاهرة ضد سفر بنيامين نتنياهو إلى العاصمة الأمريكية واشنطن لتوقيع اتفاقيتي تطبيع العلاقات مع الإمارات العربية المتحدة والبحرين.

وطالب المتظاهرون نتنياهو بالاستقالة وحاولوا قطع الطريق المؤدي إلى مطار بن غوريون في مدينة تل أبيب اعتراضاً على تركه للبلاد “في حالة فوضى” وسط تفشي فيروس كورنا حسب وصف بعضهم.

وقالت إحدى المتظاهرات: “هذه ليست اتفاقية سلام، بل تطبيع للعلاقات التي بدأت منذ عشرين عاماً في عهدي إسحق رابين وشمعون بيريز”.

وأضافت: “نتنياهو يفرض علينا إغلاقاً ويسافر بصحبة عائلته بينما ترتفع إصابات فيروس كورونا بسرعة الصاروخ، هذه الاتفاقية لم يصادق عليها الكنيست”.
وقال متظاهر آخر إن نتنياهو “كان من الممكن أن يرسل وزير خارجيته لتوقيع الاتفاقيتين عوضاً عن ترك البلاد في حالة فوضى كاملة”.

808x454 cmsv2 4f0e4b6b 1e60 56d3 8d23 1c91c5e08f47 4975956 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
المتظاهرين يحملون لافتة تشير إلى أنهم يريدون السلام مع الفلسطينيين وليس التطبيع مع الامارات

ويأتي سفر نتنياهو بعد قرار حكومة الكيان الإسرائيلي إعادة فرض الحظر الكامل لمدة ثلاثة اسابيع للحد من ارتفاع الإصابات بالفيروس.

وقال نتنياهو مساء الأحد: “اليوم قرّرت الحكومة فرض إغلاق صارم لمدّة ثلاثة أسابيع قابلة للتّمديد”، ليصبح بذلك الكيان أوّل من يعيد فرض الإغلاق التامّ لكبح الوباء.
وفرضت السلطات الإسرائيليّة الأسبوع الماضي حظر تجوّل وقرّرت عزل عدد من المدن، خصوصاً في مناطق العرب واليهود المتشدّدين، على أمل كبح الوباء، لكنّ ذلك لم يحول دون تسارع وتيرة الإصابات.

ومن المقرّر أن يدخل الإغلاق حيّز التنفيذ الجمعة عند الساعة 11,00، وسيكون سارياً خلال أعياد رأس السنة اليهوديّة ويوم الغفران وعيد المظال حتّى التاسع من أكتوبر المقبل، وفق السلطات.

وعاودت معدّلات الإصابة في الكيان للارتفاع، وبلغت الحصيلة الإجماليّة 153 ألفا و217 إصابة بينها 1103 وفيات.

المصدرEuronews
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.