تسجيل الدخول

اسرائيل تهدد شركة التأجير العالمية Airbnb بعد قرارها حذف قوائم المستوطنات في الضفة الغربية من موقعها

Nabil Abbas21 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
اسرائيل تهدد شركة التأجير العالمية Airbnb بعد قرارها حذف قوائم المستوطنات في الضفة الغربية من موقعها

بريطانيا – independent

سبق أن قررت شركة التأجير العالمية Airbnb الغاء قوائم العقارات في المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية استجابة لدعوات حركة المقاطعة BDS.

وزير السياحة الإسرائيلي دعا هذا بـال “القرار العنصري” و “الاستسلام المشين” لحركة المقاطعة.
وقد هددت إسرائيل برفع الضرائب على إيربنيب وتشجيع القضايا القانونية ضد موقع الإيجار العالمي ، بسبب قرارها بحظر القوائم من مستوطنات الضفة الغربية التي تعتبرها معظم القوى العالمية غير قانونية.

وتعهد وزير السياحة ياريف ليفين بأن إسرائيل سترد على هذا القرار.

وأضاف أن الحكومة ستشجع عملاء الشركة في مستوطنات الضفة الغربية على مقاضاة الشركة وجعلها “تدفع” ثمن قرارها.

وقال ليفين إن إسرائيل ستفرض قيودًا أخرى على عمليات Airbnb في البلاد ، دون توضيح هذه القيود.

ويأتي التهديد بفرض عقوبات على الشركة في الوقت الذي تقاتل فيه البلاد ضد حملة المقاطعة (BDS) التي تدعو إلى المقاطعة ضد اسرائيل بسبب معاملتها للفلسطينيين.

وقد حققت الحركة عددًا من النجاحات في السنوات الأخيرة ، بعد أن ساعدت في دفع شركات كبيرة أخرى إلى خارج الضفة الغربية.
كما أنها عطلت مهرجانات الأفلام والحفلات الموسيقية والمعارض في جميع أنحاء العالم ، من خلال تحدي الفنانين الذين يظهرون فيها.

أعلنت Airbnb في وقت سابق من هذا الأسبوع أنها ستشطب حوالي 200 عقار في الأيام القادمة وتوقف عملها في المستوطنات الإسرائيلية “التي هي في صميم النزاع بين الإسرائيليين والفلسطينيين”.

ورفضت الشركة التعليق على التهديدات الإسرائيلية.

احتلت إسرائيل الضفة الغربية والقدس الشرقية في حرب عام 1967 ، واليوم يعيش أكثر من 400،000 مستوطن إسرائيلي في الضفة الغربية ، بالإضافة إلى حوالي 200،000 إسرائيلي في القدس الشرقية.
يعتبر معظم المجتمع الدولي المستوطنات غير قانونية وعائقا أمام إقامة دولة فلسطينية مستقلة.
ترى إسرائيل أن الأرض متنازع عليها وتقول إنه يجب ايجاد حل للمستوطنات في مفاوضات السلام مع الفلسطينيين.

تزامن قرار Airbnb مع نشر تقرير هيومن رايتس ووتش حول التحقيق في قوائم تأجير السياح في المستوطنات من Airbnb و Booking.com.

ويقول التقرير الذي يحمل عنوان ” مبيت وإفطار في الأراضي المسروقة ”
إن تمييز المستوطنات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين ينتهك القانون الإنساني بشكل واضح ، وأيضا ينتهك سياسة عدم التمييز التي تفرضها Airbnb.

المصدرindependent
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.