تسجيل الدخول

اسماعيل هنية : الكيان الإسرائيلي ليس له مستقبل وندين تطبيع العلاقات معه

Nabil Abbas24 نوفمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
اسماعيل هنية : الكيان الإسرائيلي ليس له مستقبل وندين تطبيع العلاقات معه

اسبانيا – Hispantv

أكد رئيس القيادة السياسية لحماس ، إسماعيل هنية ، في كلمته اليوم السبت في افتتاح مؤتمر الوحدة الإسلامية في دورته الـ32 في العاصمة الإيرانية طهران

أن إسرائيل لن يكون لها مستقبل وأدان تطبيع العلاقات مع هذا الكيان.
“فلسطين جزء من الأراضي الإسلامية وإسرائيل هي عدونا الرئيسي، وهذا العدو لا مستقبل لها، وندين أي تطبيع في العلاقات معه ” هذا ما أكده رئيس القيادة السياسية لحركة المقاومة الاسلامية في فلسطين (حماس).

وشدد هنية ، في هذا الصدد ، على ضرورة النظر في أي إجراء ينطوي على ” تطبيع العلاقات الاقتصادية والسياسية والثقافية والرياضية” مع إسرائيل على أنه جريمة.

و في أماكن أخرى في تصريحاته، ألمح إلى ” صفقة القرن ” التي تعد من قبل الإدارة الأمريكية برئاسة دونالد ترامب كجزء من عملية تهويد الأراضي الفلسطينية.

وأكد هنية على أن المؤامرات ضد الفلسطينيين غير ناجحة ، واعدا بأنه “لا شيء يمكن أن يغير التاريخ والجغرافيا”.
من هذا المنطلق ، استنكر  نقل السفارة الأمريكية في الأراضي الفلسطينية المحتلة من تل أبيب إلى القدس.

وأضاف:
“لا يحق لرئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب منح القدس ، وليس شبرًا من الأرض الفلسطينية للعدو الإسرائيلي”.

وقد أكد رئيس حركة حماس أيضا أن الشعب الفلسطيني سيستمر في كل أشكال المقاومة ضد الكيان الإسرائيلي الغاصب، وأصر على حق العودة للاجئين الفلسطينيين، وهو الحق المقدس الذي لا ينبغي أبدا تجاهله.

القضية الفلسطينية، والتي اعتبرها هنية قضية للعالم الإسلامي بأسره، هي واحدة من القضايا الرئيسية التي ناقشها مؤتمر الوحدة الإسلامية الدولي 32 مع قضايا أخرى مثل الأزمة في سوريا والوضع في اليمن.

وصل المثقفون والزعماء المسلمون من أكثر من 100 دولة حول العالم إلى العاصمة الإيرانية لحضور المؤتمر ، وهو حدث يتم تنظيمه في ايران منذ عام 1990.

المصدرhispantv
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.