تسجيل الدخول

اسماعيل هنية بعد ايقاف اسرائيل شاحنات الوقود : الإحتجاجات لن تتوقف نحن لا نطلب الوقود والمال بل حق شعبنا

Nabil Abbas13 أكتوبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
اسماعيل هنية بعد ايقاف اسرائيل شاحنات الوقود : الإحتجاجات لن تتوقف نحن لا نطلب الوقود والمال بل حق شعبنا

اسبانيا – eldiario

كتبت صحيفة eldiario الإسبانية اليوم السبت 13 اكتوبر 2018 حسب ما ترجم Epal .

قال القيادي السياسي لحركة حماس ، إسماعيل هنية ، إن العنف على الحدود بين غزة وإسرائيل ، والذي ترك سبعة قتلى بالأمس ، سيستمر لأنهم لا يطلبون الوقود أو المال “، لكن حق شعبهم”.

أوقفت إسرائيل البارحة الجمعة عبور الشاحنات المحملة بالوقود التي بدأت تدخل إلى غزة بسبب تصاعد العنف على الحدود ، وفقا لوزير الدفاع ، أفيغدور ليبرمان.

ورد هنية بالقول إن “مسيراتنا ليست للمطالبة بالوقود والدولار ، بل الحق الطبيعي لشعبنا” ، حسبما ذكرت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”.
وقال القيادي في الحركة الاسلامية خلال جنازة سبعة فلسطينيين اليوم والذين قتلوا أمس خلال احتجاجات وهجمات على إسرائيل بنيران جنود إسرائيليين أن الكفاح سيستمر إلى أن يتم رفع “حصار القدس والأقصى وأرض فلسطين كلها”.

وقبل أيام قليلة، سمحت اسرائيل بدخول شاحنات تحمل مئات اللترات من الوقود تم شراؤها من قبل قطر لتغذية محطة توليد الكهرباء الوحيدة التي تعمل في القطاع وتخفيف نقص الكهرباء.

اليوم وصف يوآف غجالانت الوزير وعضو في الحكومة الامنية، ، حماس عدو إسرائيل “أضعف وأكثر عدوانية، مثل الكلب الذي ينبح ويصرخ” كما ذكرت الاذاعة الوطنية.
وأضاف غالانت أن حماس تستخدم موت المدنيين “لجذب الانتباه الدولي”.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أفاد أمس بأن بعض المتظاهرين وضعوا عبوة ناسفة عند نقطة على السور في جنوب القطاع التي انفجرت وفتح فجوة في السور.
دخل حوالي 20 فلسطينياً إلى إسرائيل ، عاد معظمهم إلى القطاع.
وقال بيان عسكري ان رماة الجيش قتلوا بالرصاص ثلاثة من الذين لم يعودوا.

على مدار اليوم ، تم الإبلاغ عن 10 حرائق في المجتمعات الإسرائيلية المتاخمة لغزة بسبب البالونات الحارقة التي أطلقت من القطاع.

المصدرeldiario
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.