تسجيل الدخول

اعتقال خمسة رجال بعد عملية الخضيرة وجيش الكيان الإسرائيلي في حالة تأهب قصوى

admin28 مارس 2022آخر تحديث : منذ شهرين
اعتقال خمسة رجال بعد عملية الخضيرة وجيش الكيان الإسرائيلي في حالة تأهب قصوى

الهولندية: NOS

تم اعتقال خمسة رجال الليلة الماضية في مدينة ام الفحم لاحتمال تورطهم في هجوم الخضيرة.
في البلدة الساحلية، قُتل عميلان إسرائيليان بالرصاص في الشارع أمس وأصيب أربعة أشخاص أخرين على الأقل، كان الضابطان، رجل وامرأة، يبلغان من العمر 19 عامًا.
وأعلنت جماعة الدولة الإسلامية الإرهابية (داعش) مسؤوليتها عن الهجوم، وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيت أن الجناة من أنصار داعش، قُتلوا برصاص ضباط كانوا موجودين في مطعم قريب.
وقالت الشرطة الإسرائيلية إن الاثنين كانا يحملان أكثر من 1100 رصاصة وثلاثة أسلحة نارية وستة سكاكين، ووفقًا للشرطة، فإن هذا يشير إلى أن هناك احتمال مقتل المزيد من الأشخاص.
وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الجناة هم أبناء عمومة.
احتجزت الشرطة التركية أحدهم في عام 2016 عندما أراد السفر إلى سوريا للانضمام إلى داعش، حسب ما أوردته التايمز أوف إسرائيل، وسُجن بعد ذلك لمدة 1.5 سنة لدى إسرائيل.

الشرطة والجيش في حالة تأهب إضافي
شهد مطلع الأسبوع الماضي هجوما في مدينة بئر السبع نفذه أحد أنصار داعش، وقتل اربعة اسرائيليين، تحقق الأجهزة الأمنية فيما إذا كان الجناة يعرفون بعضهم البعض.
حث رئيس الوزراء بينيت السكان على توخي الحذر، حيث قال: “يتطلب هجوم داعش الثاني هذا تكيفًا سريعًا للأجهزة الأمنية مع هذا التهديد الجديد، معًا سنهزم هذا العدو أيضًا”.
تم وضع الشرطة والجيش في حالة تأهب قصوى، على الطرق المزدحمة، يتم وضع نقاط تفتيش لفحص المركبات.

تصاعدت التوترات بين إسرائيل والفلسطينيين في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل في الأسابيع الأخيرة، وقتلت قوات الأمن الإسرائيلية ما لا يقل عن 15 فلسطينيا في اشتباكات هذا العام، وفقا لأرقام الأمم المتحدة.

إجراء مثير للجدل
تدرس الحكومة استخدام “الاعتقال الإداري” ضد العرب، بحسب ما كتبته الإذاعة العامة كان، هذا الإجراء مثير للجدل، لأنه يمكن بعد ذلك احتجاز الأشخاص إلى أجل غير مسمى دون محاكمة أو تهمة، لأنهم ربما يخططون لشيء ما.
قالت منظمة حقوق الإنسان الإسرائيلية بتسيلم إن آلاف الفلسطينيين تم سجنهم بسبب الاعتقال الإداري في العقود الأخيرة، وزارة الدفاع لم توافق بعد على الإجراء.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.