الأردن يريد استرجاع منطقتي الباقورة والغمر من إسرائيل

الأردن يريد استرجاع منطقتي الباقورة والغمر من إسرائيل

ألمانيا – Welt

يبدو أن الملك الأردني عبد الله الثاني يريد انهاء أجزاء من معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية في العام 1994، وعلى وجه التحديد ، استعادة الأردن لمنطقتان تسيطر عليهما إسرائيل منذ عام 1994، حسب تقارير وسائل الإعلام المحلية.

حيث ينتهي العقد الحالي للمناطق المعنية في يوم 25 أكتوبر.

تحدث الملك عبد الله عن عدم تمديد العقد مع إسرائيل بخصوص عدة هكتارات من الأراضي الأردنية (الباقورة ) و ( الغمر)، واضاف “انها أراضي أردنية وستبقى اردنية “.

وقد نصت الإتفاقية على أنه يمكن لإسرائيل استخدام المنطقين المذكورتين.

الرئيس الأمريكي يتوسط العاهل الأردني الملك حسين ورئيس الوزراء الاسرائيلي إسحاق رابين في عام 1994.

كان الاتفاق لمدة 25 سنة و يجدد تلقائيًا إذا لم ينهيه أي طرف. تقع الباقورة في شمال غرب الأردن في محافظة إربد ، بينما تقع غمر في محافظة العقبة الجنوبية.

هذا القرار جاء بسبب استمرار الضغط السياسي المحلي لإعادة المناطق إلى السيادة الأردنية الكاملة.

يوم الجمعة، دعا المتظاهرون في عمان إلى إلغاء معاهدة السلام.

وفقا لتقارير وسائل الإعلام الإسرائيلية، أعلن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أنه سيتفاوض مع عبد الله الثاني من أجل تمديد عقد الإيجار. في الوقت نفسه ، شدد على أهمية معاهدات السلام الإسرائيلية مع مصر والأردن باعتبارها “مثبتات الاستقرار الإقليمي”.

المصدر - Welt
رابط مختصر
2018-10-21
Nabil Abbas