تسجيل الدخول

الأمم المتحدة تؤكد وجود نفق في اسرائيل “الأراضي المحتلة” قرب الحدود اللبنانية

Nabil Abbas7 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
الأمم المتحدة تؤكد وجود نفق في اسرائيل “الأراضي المحتلة” قرب الحدود اللبنانية

وكالة euronews – النسخة الفرنسية

أكدت الأمم المتحدة يوم الخميس العثور على نفق في إسرائيل بالقرب من الحدود اللبنانية ، و تحدثت عن اكتشاف “خطير” ، بعد يومين من بدء عملية للجيش الإسرائيلي لتدمير أنفاق لحزب الله على الحدود.

وأعلنت قوة الأمم المتحدة المؤقتة (يونيفيل) ذلك، بعد زيارة لمنطقة قريبة من بلدة ميتولا الحدودية في شمال إسرائيل.
لم يرد حزب الله بعد على هذا الإعلان.

جاء في البيان “بعد تفقد الموقع ، يمكن لليونيفيل تأكيد وجود نفق في هذه المنطقة”.
“تعمل اليونيفيل مع الأطراف لتقديم متابعة عاجلة (للوضع).
من المهم جداً أن يكون لدينا فكرة كاملة عن هذا الحدث الخطير”.
وقالت المنظمة الدولية إنها سترسل “النتائج الأولية” إلى السلطات اللبنانية المعنية.
يوم الثلاثاء ، أعلنت إسرائيل أنها اكتشفت أنفاق لحزب الله ، العدو اللدود لها و المدعوم من إيران.

وقال الجيش الإسرائيلي ، الذي دعا اليونيفيل للتدخل ، إن أحد الأنفاق التي تم اكتشافها كان ينطلق من منزل في قرية كفار كيلا اللبنانية ، على مسافة 40 متراً في الأراضي الإسرائيلية.
تعمل القوات الاسرائيلية حاليا فى ثلاث مناطق على طول الحدود من الغرب الى الشرق ، وفقا لما ذكره المتحدث باسم الجيش.
يوم الخميس ، أخذ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الدبلوماسيين إلى الحدود مع لبنان لإظهار الأنفاق تحت الأرض، ودعاهم لمعاقبة حزب الله.

وفي بيروت ، طلب وزير الخارجية جبران باسيل من السفير اللبناني لدى الأمم المتحدة “تقديم شكوى ضد إسرائيل” ، واتهم الدولة اليهودية بإجراء “حملة دبلوماسية وسياسية ضد لبنان ، كمقدمة للعدوان” على ذلك البلد.

وعلى الجانب اللبناني من الحدود ، تلقى سكان قرية كفار كيلا على هواتفهم المحمولة رسائل صوتية مسجلة باللغة العربية من قبل إسرائيل ، طالبين منهم الابتعاد عن حزب الله والتوقف عن التعاون معه ، وفقا لتقرير وكالة الأنباء الوطنية اللبنانية.

وجاء في الرسالة بحسب الوكالة “قد تكون قريتك في خطر بسبب وجود أنفاق مرتبطة بحزب الله بالقرب من منزلك”.

العملية الإسرائيلية ضد هذه الأنفاق هي آخر حلقة من المواجهة مع حزب الله على جانبي الحدود اللبنانية – الإسرائيلية.

المصدرeuronews
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.