تسجيل الدخول

الأمم المتحدة تدعو الى انسحاب الكيان الإسرائيلي من هضبة الجولان و وصفت سلطته عليها بأنها “باطلة”

admin2 ديسمبر 2021آخر تحديث : منذ 8 أشهر
الأمم المتحدة تدعو الى انسحاب الكيان الإسرائيلي من هضبة الجولان و وصفت سلطته عليها بأنها “باطلة”

الإسبانية: Europapress

كانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد دعت إلى انسحاب (الكيان الإسرائيلي) من الأراضي المحتلة في مرتفعات الجولان في قرار وصف سلطته على المنطقة بأنها “باطلة”.

تم تمرير القرار بأغلبية 94 صوتًا مع مقابل ثمانية ضد – أستراليا وكندا وإسرائيل وجزر مارشال وولايات ميكرونيزيا الموحدة وجزيرة بالاو والمملكة المتحدة – وامتنع 69 دولة عن التصويت.
أعرب السفير الفلسطيني الدائم لدى الأمم المتحدة، رياض منصور، عن أن الأمم المتحدة تتحمل مسؤولية “حيوية” بشأن القضية الفلسطينية، حيث “حُرمت آلاف الأجيال من حقوقها خلال 50 عامًا من الاستعمار الأجنبي للأراضي.

صرح المندوب الإسرائيلي الدائم لدى الأمم المتحدة والسفير لدى الولايات المتحدة، جلعاد إردان، أن “السلطة الفلسطينية والرئيس محمود عباس غير مهتمين بالمصالحة” وأن هذه القرارات لا تؤدي إلا إلى “شيطنة إسرائيل”.
وفيما يتعلق بسوريا، قال إردان إن إسرائيل “باعتبارها الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط” تتحمل “هجمات لا نهاية لها”، بينما “تغتال” أنظمة أخرى مواطنيها، كما هو الحال في إيران أو سوريا بالأسلحة الكيماوية.

من جانبه، شكر مندوب سوريا بسام صباغ، في ممارسة حقه في الرد، الدول الأعضاء على دعمها واتهم مندوب إسرائيل بـ “الكاذب”، لأن “السلطات الإسرائيلية تنتهك القوانين الدولية”.

مرتفعات الجولان هي منطقة احتلتها إسرائيل من سوريا خلال حرب الأيام الستة (1967) وحرب يوم الغفران (1973) وتم ضمها فعليًا في عام 1981، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.