تسجيل الدخول

الأمم المتحدة تنتقد انتهاك “الكيان الإسرائيلي” للقرار 1701 في لبنان

Nabil Abbas12 يناير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
الأمم المتحدة تنتقد انتهاك “الكيان الإسرائيلي” للقرار 1701 في لبنان

إسبانيا – HispanTv

استنكرت قوات اليونيفيل التابعة للأمم المتحدة بناء إسرائيل لجدار قرب الحدود اللبنانية وأن هذا الاجراء ينتهك قرار الأمم المتحدة رقم 1701.

وقال المتحدث باسم اليونيفيل اندريا تيننتي يوم الجمعة “دور قوة الامم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل) هو ايجاد حل لهذه الانتهاكات وضمان الاستقرار في جنوب لبنان.”

وفي اليوم نفسه ، قالت وزارة الخارجية اللبنانية إن مجلس الأمن سيقاضي النظام الإسرائيلي من أجل بناء جدار على طول الحدود اللبنانية ، وهو ما يعني ” انتهاك “سيادة لبنان و” تهديد لاستقرار جنوب ذلك البلد والمنطقة “.

وجاءت الشكوى بعد أن قام الكيان الإسرائيلي بنقل كتل إسمنتية إلى نقاط مختلفة قرب ما يسمى بالخط الأزرق ، والتي وضعته اليونيفيل في عام 2000 للتصديق على الانسحاب الإسرائيلي من تلك الأراضي.

وقال تيننتي إن قوات الأمم المتحدة لا تزال تعمل مع الجيش اللبناني لضمان تنفيذ القرار 1701 واحترام الخط الأزرق.
وقال “نحن نعد تقارير دورية حول الانتهاكات التي تحدث من قبل أي من الطرفين”.

وضع القرار 1701 الصادر عن الأمم المتحدة نهاية للحرب بين إسرائيل ولبنان عام 2006، والتي أسفرت عن 1200 شهيد لبناني ، معظمهم من المدنيين ، و 156 قتيل إسرائيلي ، معظمهم عسكريون.

وقد شجبت بيروت مراراً وتكراراً انتهاكات أراضيها ومجالها الجوي من  قبل كيان تل أبيب ، في عمليات الاستطلاع والتجسس، و عمليات التوغل التي تطالب الأمم المتحدة “بوقفها الفوري”.

المصدرHispanTv
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.