تسجيل الدخول

الأمين العام للأمم المتحدة يشعر بالفزع لمقتل شيرين أبو عاقلة ويدعو لتحقيق مستقل

Nabil Abbas12 مايو 2022آخر تحديث : منذ 7 أشهر
الأمين العام للأمم المتحدة يشعر بالفزع لمقتل شيرين أبو عاقلة ويدعو لتحقيق مستقل

البريطانية: BBC

أثار مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة فيضانات من الحزن، قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إنه “يشعر بالفزع” لمقتل الصحفية الأمريكية الفلسطينية المخضرمة في قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة.
كما دعا إلى إجراء تحقيق مستقل في وفاتها.
استشهدت ابو عاقلة 51 عاما اثناء تغطيته غارة شنتها القوات الاسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، أصيب منتجها أيضاً.

وقالت الجزيرة إن القوات الإسرائيلية أطلقت عليها الرصاص “عمدا”، بينما قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إن “من المحتمل” إطلاق النار عليها من قبل مسلحين فلسطينيين.

ودعا رئيس الوزراء نفتالي بينيت إلى إجراء تشريح وتحقيق مشترك مع الفلسطينيين، لكن وزير الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية حسين الشيخ قال يوم الخميس إن هذا الطلب قد تم رُفضه.

قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إنه يحمل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عما وصفه بـ “جريمة الإعدام”.

وفي بيان صادر عن المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء، دعا السيد غوتيريش “السلطات المعنية إلى إجراء تحقيق مستقل وشفاف في هذا الحادث وضمان محاسبة المسؤولين عنه”.

unnamed - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
الملايين يعرفون شيرين أبو عاقلة بتغطيتها للصراع الإسرائيلي الفلسطيني

واضاف البيان ان “الامين العام يدين جميع الاعتداءات والقتل التي يتعرض لها الصحفيون ويؤكد ان الصحفيين يجب ان لا يكونوا ابدا هدفا للعنف”.

في غضون ذلك، كتبت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي على تويتر أن الأمريكيين “حزينون عندما علموا بمقتل” أبو عقله والإصابات التي لحقت بمنتجها.

وأضافت بساكي: “نرسل أعمق تعازينا لعائلتها وأصدقائها وندين بشدة قتلها”، واصفة إياها بـ “أسطورة التغطية الصحفية” التي “سيحزن عليها كل من عرفها”.

توجهت شيرين في وقت مبكر من صباح الأربعاء إلى مخيم جنين للاجئين للإبلاغ عن مداهمة قام بها جنود إسرائيليون وقوات الأمن، والتي قال الجيش الإسرائيلي إنها نفذت للقبض على “إرهابيين مشتبه بهم”.
وقال بيان عسكري ان “عشرات المسلحين الفلسطينيين اطلقوا النار باتجاه الجنود خلال العملية، ورد الجنود باطلاق النار على المسلحين وتم تحديد الاصابات”.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن أبو عاقلة أصيبت بعيار ناري في رأسها خلال المداهمة، تم نقلها إلى المستشفى في حالة حرجة ثم أعلنت وفاتها في وقت لاحق.

وأضافت وزارة الصحة أن صحفي فلسطيني آخر، وهو منتج الجزيرة علي الصمودي، أصيب برصاصة في ظهره وكان في حالة مستقرة في المستشفى.

ونقلت الجزيرة عن السيد الصمودي قوله: “لم تكن هناك مقاومة عسكرية فلسطينية” في مكان إطلاق النار.

شيرين أبو عقلة اسمًا مألوفًا في جميع أنحاء العالم العربي
في جميع أنحاء المنطقة وخارجها، ملأ وجودها الهادئ و غرف المعيشة والفناءات والمخيمات.

تتوالى الألقاب الجديدة عبر وسائل التواصل الاجتماعي – رائدة، رمز، شهيدة.
لكنها حصلت على لقب واحد فقط حصلت عليه طوال حياتها – صحفية.

ودعت الشبكة التي تمولها قطر المجتمع الدولي إلى مساءلة الحكومة والجيش الإسرائيليين على “الاستهداف والقتل المتعمدين” لأحد الصحفيين.

انضمت أبو عاقلة إلى قناة الجزيرة عام 1997 وكان من أوائل مراسليها الميدانيين، كانت واحدة من أشهر النساء اللواتي ظهرن بشكل منتظم على شاشات التلفزيون التي تغطي الصراع الإسرائيلي الفلسطيني على مر السنين.
وقال السفير الفلسطيني في المملكة المتحدة حسام زملط لبرنامج نيوزداي بي بي سي إنها صديقة حميمية للغاية.

كثف الجيش الإسرائيلي غاراته على جنين في أعقاب موجة الهجمات التي شنها عرب إسرائيليون وفلسطينيون في شوارع إسرائيل والضفة الغربية في الأسابيع الأخيرة أسفرت عن مقتل 17 إسرائيليا واثنين من الأوكرانيين.

وقتل العشرات من الفلسطينيين – بمن فيهم مهاجمون قتلوا بالرصاص أثناء تنفيذ هجمات، أو قتل مسلحون ومدنيون خلال الغارات والمواجهات الإسرائيلية.
أربعة من الفلسطينيين الذين نفذوا هجمات في إسرائيل جاءوا من منطقة جنين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.