تسجيل الدخول

الإتحاد الأوروبي ينتقد الكيان الإسرائيلي بسبب الإعتقال الاداري ويعبر عن قلقه على الأسير ماهر الأخرس

Nabil Abbas31 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
الإتحاد الأوروبي ينتقد الكيان الإسرائيلي بسبب الإعتقال الاداري ويعبر عن قلقه على الأسير ماهر الأخرس

الإسبانية: HispanTv

أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه البالغ على صحة الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس، المضرب عن الطعام في أحد سجون الكيان الإسرائيلي.

وقال المتحدث باسم الشؤون الخارجية بالمفوضية الأوروبية، بيتر ستانو، في بيان صدر يوم الجمعة، إن الكتلة المجتمعية تراقب عن كثب أوضاع الأخراس البالغ من العمر 49 عامًا، والذي دخل يومه ال 97 من الإضراب عن الطعام
وجاء في نص البيان: “بغض النظر عن الادعاءات ضد السيد الأخرس، يكرر الاتحاد الأوروبي مخاوفه الطويلة الأمد بشأن الاحتجاز الإداري الإسرائيلي المكثف دون توجيه اتهامات رسمية” .
وتشير المذكرة أيضًا إلى أن حوالي 350 فلسطينيًا يخضعون حاليًا للاعتقال الإداري من قبل كيان الاحتلال في تل أبيب.
وشدد على أنه من الضروري أن يكون للمعتقلين الحق في إطلاعهم على التهم الكامنة وراء أي اعتقال وإخضاعهم لمحاكمة عادلة.

ثم دعا ستانو الكيان الإسرائيلي إلى الاحترام الكامل للقانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان لجميع الأسرى، وبذل كل ما في وسعها لضمان صحة الأسرى.

اعتقل ماهر الأخرس في 27 يوليو في بلدة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة من قبل جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (الشاباك) بتهمة الانتماء إلى حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية، هذه التهمة التي نفاها الأخرس.
وتؤكد عائلته أن عمله اقتصر على الدفاع عن حقوق الأسرى الفلسطينيين على مواقع التواصل الاجتماعي.

بدورها، دعت الأمم المتحدة إسرائيل إلى “إلغاء” الاعتقال الإداري، وهي ممارسة تسمح “باعتقال واحتجاز أي شخص دون تهمة ودون محاكمة ودون معرفة الأدلة ضده وبدون مراجعة قضائية عادلة”.

المصدرHispanTv
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.