تسجيل الدخول

الإستعمار من خلال بناء الطرق الجديدة في الضفة الغربية المحتلة

2020-12-08T15:46:40+01:00
2020-12-08T15:47:03+01:00
الصحافة الأوروبية
Nabil Abbas8 ديسمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
الإستعمار من خلال بناء الطرق الجديدة في الضفة الغربية المحتلة

الفرنسية: Le Monde

تمثل مشاريع بناء الطرق، الجارية أو المخطط لها، أكبر تطوير للبنية التحتية لصالح المستوطنات الإسرائيلية منذ التسعينيات، وفقًا لدراسة أجرتها المنظمة غير الحكومية “كسر جدار الصمت”.

لقد انخرط الكيان الإسرائيلي منذ خمس سنوات في التخطيط، و قام بالفعل، في تشييد البنية التحتية للطرق على نطاق واسع في الضفة الغربية، لصالح المستوطنات.

 ١٥٤٥٣٢ - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL

لم يكن قد لوحظ مثل هذا التسارع للأشغال العامة في الأراضي الفلسطينية المحتلة و التي احتلت في عام 1967، في مواقع البناء التي فتحت في أعقاب اتفاقات أوسلو للسلام في 1990.
هذا الاستنتاج من تحقيق مهم نشرته منظمة “كسر جدار الصمت” الإسرائيلية غير الحكومية، المؤلفة من قدامى المحاربين في الجيش، والتي توثق الانتهاكات التي يرتكبها المحتلون في الضفة الغربية.

المصدرLe Monde
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.