تسجيل الدخول

الإعلان عن تطبيع العلاقات بين البحرين والكيان الإسرائيلي بوساطة ترامب

Nabil Abbas12 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
الإعلان عن تطبيع العلاقات بين البحرين والكيان الإسرائيلي بوساطة ترامب

عن الهولندية: NOS

بعد مصر والأردن ومؤخراً الإمارات العربية المتحدة، تقيم دولة البحرين العربية علاقات مع الكيان الإسرائيلي.
أعلن ذلك الرئيس الأمريكي ترامب بعد محادثة هاتفية مع نتنياهو وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة.

كما وزع الثلاثة بيانا مشتركا، و وصف البيان الاتفاق بأنه “اختراق تاريخي” لعملية السلام في الشرق الأوسط، وأضاف أن “المحادثات المباشرة بين بلدين واقتصاديات حديثة ستساهم في إحداث تغيير إيجابي في الشرق الأوسط وزيادة الاستقرار والأمن والازدهار في المنطقة”.

البحرين دولة عبارة عن جزيرة صغيرة في الخليج بالقرب من المملكة العربية السعودية وهي قريبة أيضًا من إيران.
لم تكن الدولة في حالة حرب أبدًا مع الكيان الإسرائيلي، وكانت هناك بالفعل جميع أنواع العلاقات غير الرسمية بينهما، تتمتع البحرية الأمريكية بنقطة دعم مهمة في البحرين.

البيان المشترك ذكر ايضا الفلسطينيين: “سيواصل الطرفان جهودهما لتحقيق تسوية شاملة ودائمة وعادلة للصراع الإسرائيلي الفلسطيني حتى يتمكن الشعب الفلسطيني من الاستفادة الكاملة من إمكاناته”.

وفي رد أولي، وصف متحدث باسم منظمة التحرير الفلسطينية الاتفاق بأنه “خيانة للقضية الفلسطينية”.

تأتي الصفقة قبل أسبوع من الاحتفال في البيت الأبيض الذي سيصادق فيه قادة إسرائيل والإمارات العربية المتحدة على تطبيع العلاقات بينهما، وزير الخارجية البحريني سيكون هناك أيضا.
تعني الاتفاقية أن ترامب حقق نجاحًا دبلوماسيًا جديدًا في الشرق الأوسط قبل شهرين من الانتخابات الرئاسية.
سيكون هذا جيدًا بشكل خاص مع أنصاره المسيحيين المحافظين.

كان قد تمكن الشهر الماضي من الجمع بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة.
وتمكن الأسبوع الماضي من إقناع صربيا بنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس، كما أقنع كوسوفو بالاعتراف بدولة إسرائيل.

المصدرNOS
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.