تسجيل الدخول

الاتحاد الأوروبي وألمانيا يطلقان برنامج تنمية السياحة في القدس الشرقية لدعم الهوية الفلسطينية للمدينة

2021-10-19T18:08:46+02:00
2021-10-19T18:10:29+02:00
الصحافة الأوروبية
admin19 أكتوبر 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
الاتحاد الأوروبي وألمانيا يطلقان برنامج تنمية السياحة في القدس الشرقية لدعم الهوية الفلسطينية للمدينة

مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي: Eeas.europa

أطلق الاتحاد الأوروبي وألمانيا برنامج تنمية السياحة في القدس الشرقية وافتتحوا مركز التنمية السياحية في القدس الشرقية. 
يقوم التعاون الإنمائي الألماني بتنفيذ هذا البرنامج الجديد بالشراكة مع مختلف مكونات قطاع السياحة الفلسطيني في القدس الشرقية.

برنامج تنمية السياحة في القدس الشرقية هو أول مشروع مشترك بين الاتحاد الأوروبي وألمانيا في إطار برنامج القدس الشرقية.
ويهدف إلى الحفاظ على الهوية الفلسطينية للمدينة ودعم قطاع السياحة في القدس الشرقية، على خلفية اتجاه مقلق لزيادة المصاعب التي تواجه الحياة الفلسطينية والنشاط الاقتصادي في هذا الجزء من المدينة.

يواجه الفلسطينيون في القدس الشرقية تحديات سياسية واقتصادية واجتماعية يومية، و لطالما كانت السياحة أحد الأنشطة الرئيسية المدرة للدخل في المدينة وساعدت في الحفاظ على الوجود الفلسطيني وهوية المدينة.
ومع ذلك، في العامين الماضيين، تضرر هذا القطاع بشدة من وباء Covid-19.
وقال سفين كوهن فون ممثل الاتحاد الأوروبي:” هذا البرنامج الجديد هو مفاهيم مبتكرة وخلاقة لإنعاش القطاع و ممثل الاتحاد الأوروبي، يعكس عملنا المشترك كأوروبيين مرة أخرى الموقف الواضح والموحد للاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه فيما يتعلق بالقدس الشرقية.
بالنسبة لنا، تعتبر القدس الشرقية جزءًا من الأراضي الفلسطينية المحتلة، ويجب دائمًا احترام وحماية مكانة القدس كعاصمة مستقبلية للدولتين.
“بصفتنا ألمانًا وأوروبيين، نحن على ثقة من أن هذا المشروع سيربط مجتمع السياحة ويدعم المفاهيم والخدمات الجديدة، لأنه سيساهم في توفير فرص عمل وتوظيف أفضل وأفضل! ” أضاف الممثل الألماني، أوليفر أوكزا.
يأتي البرنامج في وقت حرج حيث يعاني الفلسطينيون العاملون في قطاع السياحة من التداعيات الشديدة لوباء Covid-19.
فقد آلاف الفلسطينيين العاملين في هذا القطاع وظائفهم حيث أُجبرت العديد من الشركات على الإغلاق.
استجابةً للوباء، سيدعم مكوِّن الانتعاش السياحي في البرنامج استيعابًا اقتصاديًا أسرع وأكثر مرونة وعودة إلى السوق،و ستوفر المكونات الأخرى للبرنامج دعمًا تقنيًا واستراتيجيًا وماليًا محددًا لأصحاب المشاريع السياحية في تطوير منتجات وخدمات جديدة.
يدعم البرنامج قطاعًا سياحيًا نشطًا وحيويًا يوفر فرصًا كبيرة للقطاع الخاص الفلسطيني، ويعزز التنمية الاقتصادية ويحمي الثقافة والتراث الفلسطيني في القدس الشرقية.
يقدم دعمًا موجهًا حسب الطلب لرواد الأعمال الفلسطينيين وأصحاب المصلحة في قطاع السياحة ومنظمات المجتمع المدني.
لتلبية الطلب الشامل، سيساعد البرنامج أيضًا في إنشاء بنية تحتية رقمية بهدف ربط قطاع السياحة في القدس الشرقية بالأسواق الدولية.

مركز التنمية السياحية الذي تم افتتاحه اليوم ويقع في قلب القدس الشرقية، سيوفر مساحة عمل مشتركة وبيئة تواصل مفتوحة لمجتمع السياحة الفلسطيني.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.