تسجيل الدخول

الحكومة البريطانية قلقة للغاية من قرار الكيان الإسرائيلي بناء مئات المستوطنات و تدعو لوقف البناء على الفور

Nabil Abbas19 يناير 2021آخر تحديث : منذ 6 أشهر
الحكومة البريطانية قلقة للغاية من قرار الكيان الإسرائيلي بناء مئات المستوطنات و تدعو لوقف البناء على الفور

البريطانية: independent

قالت الحكومة البريطانية إنها “قلقة للغاية” بشأن قرار الحكومة الإسرائيلية بالموافقة على بناء مئات الوحدات الاستيطانية الجديدة في جميع أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك الضفة الغربية .

قال متحدث باسم الخارجية والكومنولث و مكتب التنمية في بيان:
“تشعر المملكة المتحدة بقلق بالغ إزاء قرار حكومة إسرائيل بالموافقة على بناء 780 وحدة استيطانية جديدة في جميع أنحاء الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك مناطق في عمق الضفة الغربية والتي يمكن أن تهدد مفاوضات السلام في المستقبل”.
وتابع المتحدث: “المستوطنات غير قانونية بموجب القانون الدولي وتهدد بتقويض الجدوى المادية لحل الدولتين”.
و إن المملكة المتحدة تدعو إلى “التوقف على الفور” عن بناء المستوطنات في القدس الشرقية وأماكن أخرى في الضفة الغربية.

أعلن الكيان الإسرائيلي عن خططه لبناء المستوطنات يوم الإثنين الماضي.
وقد واجه القرار المثير للجدل إدانة واسعة النطاق، بما في ذلك من السلطات الفلسطينية والمصرية والأردنية والسعودية والفرنسية.

وقالت مجموعة المراقبة “السلام الآن” إنه من المتوقع أن تقع أكثر من 90 في المائة من المنازل في عمق الضفة الغربية، التي يعتبرها الفلسطينيون قلب دولتهم المستقلة في المستقبل.
وحذرت المجموعة أيضًا من أن المضي قدمًا في الخطط سيضع الكيان على “مسار تصادمي” مع إدارة بايدن القادمة.

وقالت المجموعة في بيان: “من خلال الترويج لمئات الوحدات الاستيطانية، فإن رئيس الوزراء نتنياهو يضع مرة أخرى مصالحه السياسية الشخصية على مصالح البلاد”.
وقالت حركة السلام الآن: “لن يؤدي هذا النشاط الاستيطاني فقط إلى تآكل إمكانية حل النزاع مع الفلسطينيين على المدى الطويل، ولكنه على المدى القصير يضع إسرائيل بلا داع في مسار تصادمي مع إدارة بايدن القادمة”.

على الرغم من الانتقادات الواسعة، حافظ الكيان على سيطرته على الضفة الغربية منذ احتلاله للأراضي في حرب عام 1967.

المصدرindependent
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.