تسجيل الدخول

الحكومة الفلسطينية تدعو المجتمع الدولي للضغط على الحكومة القادمة في إسرائيل لحماية حل الدولتين

admin26 ديسمبر 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
الحكومة الفلسطينية تدعو المجتمع الدولي للضغط على الحكومة القادمة في إسرائيل لحماية حل الدولتين

الإسبانية: Europapress

دعت الحكومة الفلسطينية المجتمع الدولي للضغط على الحكومة الإسرائيلية القادمة برئاسة بنيامين نتنياهو، حتى لا تطبق جزءًا من التزاماتها السياسية على الأرض والتي تضر بحل الدولتين.

حذرت وزارة الخارجية الفلسطينية من خطورة تطبيق بعض الالتزامات التي تعهد بها نتنياهو مع شركائه في الائتلاف، بما في ذلك العديد من الأحزاب اليمينية المتطرفة والمتشددة.
وعليه فقد دعت إلى “إجراءات عملية رادعة” ضد “المضايقات” من قبل “اليمين المتطرف” ضد الشعب الفلسطيني، بينما قال إن نتنياهو “مسؤول بشكل مباشر وشخصي” عن “تداعيات” تطبيق هذه الالتزامات السياسية.
وأوضحت أن هذه السياسات “ستذهب على حساب الحقوق العادلة والمشروعة للشعب الفلسطيني”، وأشار إلى أن هذه الالتزامات تفترض “انتهاكًا صارخًا لجميع” الخطوط الحمراء “و” إلغاء الحدود عام 1967″، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية وفا.

في إطار اتفاقيات تشكيل الائتلاف الجديد، الذي يُعتبر الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل، سلم نتنياهو سلطات معينة على الضفة الغربية لشركائه حتى أنها تهدد بضم محتمل للأراضي، بحسب بعض النقاد.
ويضم ائتلاف نتنياهو بقيادة الليكود أحزاب اليمين المتطرف والأحزاب اليهودية المتطرفة، عوتسما يهوديت، والصهيونية الدينية، ونعوم، وشاس، ويهدوت هتوراة المتحدة.
في المجموع، تسيطر هذه التشكيلات على 64 من أصل 120 مقعدًا في الكنيست، البرلمان الإسرائيلي.

بعد الإعلان عن الصفقة، وصفها رئيس الوزراء المنتهية ولايته يائير لابيد بأنها “الحكومة الأكثر تطرفا في تاريخ البلاد”، في حين أعرب وزير الاقتصاد المنتهية ولايته أفيغدور ليبرمان عن أسفه للتنازلات الممنوحة لأحزاب اليمين المتطرف والأرثوذكسية المتطرفة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.