تسجيل الدخول

السلطة الفلسطينية تبدأ حملة تطعيم بعد حصولها على ألاف الجرعات من لقاح موديرنا

Nabil Abbas3 فبراير 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
السلطة الفلسطينية تبدأ حملة تطعيم بعد حصولها على ألاف الجرعات من لقاح موديرنا

الإسبانية: Europapress

أطلقت السلطة الفلسطينية حملة تطعيم ضد فيروس كورونا للعاملين الصحيين بعد تلقيها عدة آلاف من جرعات اللقاح التي طورتها شركة موديرنا، بحسب ما أكدت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة.

كانت الوزيرة الكيلة أول من حصل على التطعيم في مستشفى هوغو شافيز في بلدة ترمسعيا قرب رام الله، وبعد ذلك تم تطعيم الكوادر الطبية من وحدات العناية المركزة.

كما أكدت أن المجموعة الثانية التي ستتلقى اللقاح تتكون من أشخاص تجاوزوا الستين من العمر والمصابين بأمراض مزمنة، باعتبارهم شريحة معرضة للخطر في حال الإصابة بفيروس كورونا، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية وفا.

ولم تحدد وزارة الصحة الجهة التي سلمت اللقاحات، على الرغم من أن حكومة الكيان الإسرائيلي أشارت يوم الاثنين إلى أنها أرسلت للسلطة الفلسطينية حوالي 5000 جرعة من لقاح فايزر، بعد أسابيع من الانتقادات للحكومة الإسرائيلية، بسبب رفضها تقديم اللقاح لسكان الأراضي التي تحتلها.
من ناحية أخرى، أشارت الكيلة إلى أن السلطات الفلسطينية ستتلقى خلال الأيام القليلة المقبلة 5000 جرعة من لقاح Sputnik V الذي طورته روسيا، بالإضافة إلى 37000 جرعة أخرى يتم تسليمها عبر آلية COVAX لدى الأمم المتحدة.

أكدت أيضاً أن السلطات الفلسطينية اشترت أيضًا جرعات من شركة AstraZeneca، وذكر أن حملة التطعيم ستتطور مع وصول اللقاحات حتى يتم تطعيم ثلاثة ملايين فلسطيني في الأشهر المقبلة.

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، الإثنين، تمديد الإغلاق الجزئي في الضفة الغربية لمدة أسبوعين، وقال إن حملة التطعيم ضد فيروس كورونا ستبدأ في منتصف فبراير.

تراجعت الإصابات في الأسابيع الأخيرة في الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث فرضت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ، التي تسيطر على القطاع ، قيودًا لمحاولة احتواء انتقال الفيروس التاجي.

المصدرEuropapress
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.