تسجيل الدخول

الشاباك الإسرائيلي يعلن عن القاء القبض على جاسوسين لحركة حماس

Nabil Abbas22 مارس 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
الشاباك الإسرائيلي يعلن عن القاء القبض على جاسوسين لحركة حماس

الهولندية الإسرائيلية: Brabosh

كشفت الشين بيت (وكالة الأمن في الكيان الإسرائيلي) يوم الاثنين أن قوات الأمن الإسرائيلية المشتركة كشفت مؤخرا عن شبكة تجسس تابعة لحماس داخل “إسرائيل”.

وخلص التحقيق إلى أن موظفًا من حماس في قطاع غزة قام بتجنيد مدنيين يحملون الجنسية الإسرائيلية لديهم عائلات في قطاع غزة بغرض جمع معلومات استخبارية عسكرية عن “الكيان الإسرائيلي” لاستخدامها ضد أهداف إسرائيلية.

استفادت حلقة التجسس التي تقودها حماس من حقيقة أن المواطنين الإسرائيليين الذين جندتهم يمكنهم دخول قطاع غزة لزيارة عائلاتهم.

اعتقل الشاباك في أوائل شهر يناير المواطنين الإسرائيليين رامي العامودي و رجب داشا .

dacha - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
رامي العامودي و رجب داشا

العامودي يبلغ من العمر 30 عامًا ومقيم أصلاً في خان يونس في غزة، ويعيش في تل أبيب منذ نوفمبر 2019، وهو ابن لأم إسرائيلية يهودية وأب عربي من غزة، ونشأ في قطاع غزة مع عائلة والده.

قبل نحو عامين، تم تجديد العلاقة بينه و بين والدته الإسرائيلية، وعمل العامودي في الأشهر الأخيرة مع والدته للحصول على وثائق إسرائيلية وانتقل للعيش معها.

داشا يبلغ من العمر 34 سنة، من مواليد غزة أيضاً، والدته إسرائيلية تعيش في اللد، عاش في غزة طوال حياته.
في عام 2017، عمل على الحصول على جواز سفر إسرائيلي وحصل على جنسية والدته وانتقل للعيش معها، تاركا وراءه زوجته وخمسة أطفال في غزة، يزورهم كل بضعة أشهر.

وكشفت التحقيقات التي قام بها الشاباك أن عناصر حماس جندوهما في قطاع غزة.
وقد طلبت حماس من الاثنين شراء هواتف خلوية إسرائيلية وبطاقات SIM للحفاظ على خط اتصال سري مع المنظمة.
وكشف التحقيق مع داشا عن قيامه بمهام أمرته بها حماس و قام بتصوير العديد من المرافق الأمنية في المنطقة الوسطى، بما في ذلك القواعد العسكرية ومراكز الشرطة ومواقع نشر القبة الحديدية.
كما طُلب منه تحديد مواقع الضربات الصاروخية التي استخدمت خلال جولة الهجمات الأخيرة على إسرائيل.

اتُهم العامودي وداشا أمام المحكمة المركزية يوم الاثنين، بارتكاب انتهاكات أمنية خطيرة.

المصدرBrabosh
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.