تسجيل الدخول

الشرطة الإسرائيلية تطلق النار على فلسطيني من ذوي الإعاقة الذهنية

Nabil Abbas30 مايو 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
الشرطة الإسرائيلية تطلق النار على فلسطيني من ذوي الإعاقة الذهنية

الهولندية: NOS

انتقد إسرائيليون وفلسطينيون تصرفات الشرطة الإسرائيلية صباح اليوم في القدس.
حيث أطلقت الشرطة النار على فلسطيني يبلغ من العمر 32 عامًا، وهو غير مسلح و يعاني من إعاقة ذهنية.

وفقا للشرطة، كان لدى الرجل شيء يشبه السلاح، ولم يتعاون ولم يستمع إلى الأوامر، ثم تم مطاردته وإطلاق النار عليه.

الغضب
الغضب في القدس كان عظيماً، في المدينة القديمة، وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، يتفاعل الناس بغضب.
تمت مقارنة ما حصل مع وحشية الشرطة في الولايات المتحدة.
وقالت والدة الرجل الميت “لقد قتل بدم بارد”.

كما أدان السياسيون الفلسطينيون بشدة هذا العمل، و البرلمانيين الإسرائيليين ردوا بشكل نقدي اليوم، ووصف زعيم المعارضة يائير لابيد مقتل الرجل بأنه “مفجع” و قال “هذه ليست طريقتنا للقيام بالأشياء”.
توجه متظاهرون إسرائيليون إلى مركز الشرطة في مسيرة احتجاجية هذه الليلة.

زيادة العنف
تصاعد العنف في إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة في الأسابيع الأخيرة.
أطلق الجيش الإسرائيلي النار أمس على رجل آخر قاد سيارته باتجاه مجموعة من الجنود في الضفة الغربية.
لكن الغضب من حادثة اليوم أكبر لأن الرجل كان بريئًا وغير مسلح.

خلفية التوتر المتزايدة هي إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو رغبته في ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة.
يرى الفلسطينيون هذه المنطقة كجزء مهم من دولتهم المستقبلية.

المصدرNOS
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.