تسجيل الدخول

الطلاب الفلسطينيين ضحايا التمييز العنصري للكيان الإسرائيلي

Nabil Abbas22 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 9 أشهر
الطلاب الفلسطينيين ضحايا التمييز العنصري للكيان الإسرائيلي

الإسبانية – HispanTv

ذكر تقرير جديد أن الطلاب الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة هم ضحايا للتمييز العنصري الإسرائيلي.

كشف تقرير صدر عن مركز الأبحاث والمعلومات في برلمان كيان تل أبيب، و الذي استشهد به الإعلام الفلسطيني، عن وجود فجوة كبيرة بين تمويل الكيان الإسرائيلي للطلاب اليهود و الطلاب الفلسطينيين في المدارس في المناطق الفلسطينية المحتلة.

كما تشير الدراسة، إلى أن المدارس ذات الأغلبية العربية تحصل على أموال أقل بكثير من المدارس الأخرى.
في الواقع، وفقا للبيانات المقدمة، يدفع الكيان الإسرائيلي ما يصل إلى 43,000 شيكل (حوالي 12174 دولار) للطلاب الإسرائيليين في المرحلة الثانوية، في حين أن نظرائهم الفلسطينيين يحصلون على مبلغ 24250 شيكل (حوالي 6666 دولار) ، أي ما يقرب من نصف المدفوعات للطلاب الإسرائيليين.

من ناحية أخرى، يذكر التقرير أن الطلاب في المناطق المحتلة مقسمون إلى أربعة تصنيفات: ضعيف، متوسطة الضعف، متوسط القوة وقوي.
لقد أقر التقرير بأن 87 بالمائة من الطلاب الفلسطينيين قد تم تصنيفهم على أنهم ضعفاء أو متوسطي الضعف في المدارس الابتدائية، و 88.5 بالمائة في المدارس الإعدادية و 87.5 في المدارس الثانوية.

الكيان الإسرائيلي، الذي ارتكب وما زال يرتكب قائمة طويلة من الجرائم ضد الفلسطينيين منذ إنشائه في عام 1948 حتى الأن، تعرض للانتقاد مرارًا وتكرارًا لقيامه بالتمييز المنهجي ضد العرب، وتحديداً ضد أصحاب الأرض الحقيقيين.

بالإضافة إلى التمييز المذكور أعلاه بين الطلاب، لا تزال إسرائيل تسعى لفرض مناهجها في المدارس الفلسطينية في الأراضي المحتلة.

وأيضاً لا يبدو هذا الإجراء كافياً حيث رفضت إسرائيل مرارًا السماح للفلسطينيين ببناء المدارس في الضفة الغربية وهدمت المدارس التي بنيت دون تصاريح، مما يجعل من الصعب أو المستحيل على الآلاف من الأطفال الفلسطينيين الحصول على التعليم، كما أعلنت منظمة حقوق الإنسان هيومن رايتس ووتش.

المصدرHispan Tv
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.