تسجيل الدخول

الفريق الطبي الصيني ينهي مهمته الإغاثية الخاصة بمواجهة فيروس كورونا في فلسطين

Nabil Abbas18 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
الفريق الطبي الصيني ينهي مهمته الإغاثية الخاصة بمواجهة فيروس كورونا في فلسطين

البرتغالية: Xinhuant

أكمل فريق طبي صيني مهمته لدعم فلسطين في مكافحة مرض COVID-19 الناتج عن الاصابة بفيروس كورونا.

عقد الفريق يوم الثلاثاء اجتماعا عبر الفيديو مع مسؤولي الصحة الفلسطينيين في قطاع غزة و في وزارة الصحة الفلسطينية في رام الله حول الوضع الوبائي في القطاع الساحلي.

قام رئيس قسم الطب الوقائي بوزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، مجدي ضهير، باطلاع الفريق الصيني على إجراءات مكافحة الفيروس المعتمدة في غزة، بما في ذلك فرض بروتوكولات الحجر الصحي والحماية، وأداء العديد من الاختبارات .

بلغ العدد الإجمالي لحالات COVID-19 في غزة 72 حالة، بما في ذلك 45 حالة شفاء و حالة وفاة واحدة.

يوم الثلاثاء أيضا، وقع رئيس المجمع الطبي الفلسطيني، الذي تديره الحكومة، أحمد البيتاوي ورئيس الفريق الطبي الصيني هو بنغ، على اتفاق إطاري بشأن التعاون في مجال الطب عن بعد بين شركة PMC في رام الله و المستشفى التابع لجامعة تشونغتشينغ الطبية.

في حفل وداع الفريق الطبي الصيني في رام الله، أعربت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة عن تقديرها الكبير لزيارة الخبراء الصينيين لفلسطين.

كانت هذه الزيارة ناجحة بكل المقاييس خاصة في الجانب الطبي.
وعقد الوفد عدة اجتماعات وزيارات وجولات إلى مراكز الحجر الصحي والعزل، كما تبادلوا وجهات النظر حول الأوبئة والبروتوكولات الوقائية والعلاجية “.

قالت رند سلمان، رئيسة المعهد الوطني الفلسطيني للصحة العامة، الذي تديره منظمة الصحة العالمية، إن مهمة الفريق الطبي الصيني أثرت التجربة الفلسطينية في محاربة COVID-19.

بدوره، قال وي، مدير مكتب جمهورية الصين الشعبية لدولة فلسطين، إن التعاون بين الصين وفلسطين في قطاع الصحة سيستمر من خلال أشكال مختلفة بعد هذه الزيارة.

تم تشكيل الفريق ، الذي وصل إلى فلسطين في 10 يونيو، من قبل لجنة الصحة الوطنية الصينية مع أعضاء تم اختيارهم من قبل لجنة الصحة ببلدية تشونغتشينغ.

قبل هذه الزيارة، أرسلت الصين إمدادات طبية إلى فلسطين ونظمت عدة اجتماعات بين خبراء طبيين فلسطينيين وصينيين عبر اتصالات الفيديو.

المصدرXinhuant
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.