الفلسطينيون يدينون تسليم الحكومة الأمريكية لأستاذ جامعي فلسطيني للكيان الإسرائيلي

الفلسطينيون يدينون تسليم الحكومة الأمريكية لأستاذ جامعي فلسطيني للكيان الإسرائيلي

الإسبانية – HispanTv

جماعات المقاومة الفلسطينية تدين العمل العدائي الأمريكي بتسليم أستاذ جامعي فلسطيني إلى الكيان الإسرائيلي.

في ليلة الأربعاء، سلمت الولايات المتحدة الأمريكية إلى الكيان الإسرائيلي عبد الحليم الأشقر ، الذي عمل أستاذا في جامعة هوارد (واشنطن) ، بين عامي 1998 و 1999.

هذا بعد أن كان الأشقر، وهو مواطن من مدينة طولكرم بالضفة الغربية ، يقضي عقوبة بالسجن لمدة 135 شهرًا في الحكم الذي تلقاه في نوفمبر 2007 بزعم رفضه الإدلاء بشهادته أمام هيئة محلفين فيدرالية في قضية تم اتهامه بالمشاركة في أنشطة مرتبطة بحركة المقاومة الإسلامية في فلسطين حماس.

وفي هذا الصدد، أدانت “حماس” قرار الولايات المتحدة يوم الجمعة، والتي أضافت “يعكس انحيازه التام فيما يتعلق بالاحتلال الصهيوني”.

وقال اسماعيل هنية زعيم حماس في بيان “ندين بشدة قرار الادارة الامريكية بتسليم الاستاذ الفلسطيني عبد الحليم الاشقر لانه يمثل انتهاكا للقواعد والقوانين الدولية.”

كما أبلغ بالتعليمات التي صدرت إلى المكتب السياسي لحماس من أجل اجراء اتصالات مع الدول العربية لإيجاد طريقة لتحرير الأشقر.

من جانبها، اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية الإجراء الأميركي “خطوة عدائية تجاه الأمة الفلسطينية” ونبذته بشدة.

بالإضافة إلى ذلك، أضافت أن تسليم الأستاذ الفلسطيني إلى إسرائيل يدل على تورط واشنطن في الجرائم الإسرائيلية ضد الفلسطينيين، ويبرز كذلك “انعدام العدالة وتدهور قيم حقوق الإنسان في البلاد”.

كشفت المنظمة العربية لحقوق الإنسان، ومقرها المملكة المتحدة ، في تقرير لها أن الأشقر في سجن إسرائيلي وأن سلطات ذلك الكيان تنوي مقاضاته مرة أخرى. أكد مجلس العلاقات الدولية في فلسطين يوم الخميس أن التدبير ضد أستاذ الجامعة يشهد على  عداء إدارة ترامب للفلسطينيين، وكذلك معارضتها للاستقرار  والسلام في الشرق الأوسط ، و “تحيزها” الوقح لصالح إسرائيل و “جرائمها”.

المصدر - HispanTv
رابط مختصر
2019-06-08 2019-06-08
Nabil Abbas