تسجيل الدخول

الفيسبوك يعين مسؤولة صهيونية سابقة في مجلس الإشراف على المحتوى

2020-07-12T21:04:49+02:00
2020-07-12T21:07:19+02:00
الصحافة الأوروبية
Nabil Abbas12 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
الفيسبوك يعين مسؤولة صهيونية سابقة في مجلس الإشراف على المحتوى

الإيطالية: ilfarosulmondo

عيّن فيسبوك مسؤولة سابقة في الكيان الصهيوني، إيمي بالمور، في مجلس الإشراف، المعروف بـ “تعقبه” للفلسطينيين على وسائل التواصل الاجتماعي.

المجلس، الذي وصفه الرئيس التنفيذي، مارك زوكربيرج، بأنه “المحكمة العليا” في Facebook ، سيكون لديه التفويض لاتخاذ “قرارات نهائية وملزمة بشأن فرصة أو إزالة محتوى معين” من Facebook و Instagram، المملوكة لشركة الإعلام الاجتماعي العملاقة.

خلال فترة عملها في وزارة الشؤون القضائية الإسرائيلية، عمل جنبًا إلى جنب مع أيليت شاكيد، عضو الحزب اليميني المتطرف بقيادة نفتالي بينيت، تعقب بالمور الفلسطينيين على وسائل التواصل الاجتماعي.
شاركت بالمور، وفقًا لجين ستيرن، أحد المساهمين في مجلة La Chronique التابعة لمنظمة العفو الدولية، في إنشاء ” وحدات الإنترنت ” في عام 2016 ، التي كانت تستخدم لقمع المحتوى الفلسطيني والحد منه وتعليقه على Facebook.

تقول منظمة عدالة، المنظمة الفلسطينية لحقوق الإنسان ومقرها في حيفا، في أن وحدة الإنترنت “استهدفت وقمعت عشرات الآلاف من الحسابات الفلسطينية عن عمد، وفرضت قيودًا صارمة على حرية التعبير والرأي”.

وبحسب عدالة، في عام 2017، السنة الثانية لوحدة بالمور سايبر، زاد عدد “عمليات الإغلاق” بنسبة 500 بالمئة، و في عام 2018، تم تسجيل 14.285 “عملية إغلاق”.

نددت عدة جماعات فلسطينية بدور بالمور فيما وصفته بـ “كمامة حرية التعبير والرقابة على المدافعين عن حقوق الإنسان، ولا سيما الأصوات الفلسطينية والعربية والإسلامية”.

المصدرilfarosulmondo
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.