تسجيل الدخول

القيادي في فتح عزام الأحمد يلتقي قادة حزب الله اللبناني في بيروت

2019-01-18T21:46:41+01:00
2019-01-18T21:47:40+01:00
الصحافة الأوروبية
Nabil Abbas18 يناير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
القيادي في فتح عزام الأحمد يلتقي قادة حزب الله اللبناني في بيروت

هولندا – Brabosh

كتبت صحيفة Brabosh “صوت اسرائيلي آخر” الصادرة في هولندا.

التقى يوم الخميس القيادي في فتح عزام الأحمد  بنائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم حسب ما ذكرت وكالة وفا للأنباء التابعة للسلطة الفلسطينية.

فتح هو الفصيل السياسي بقيادة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.
إن المسؤولين المهمين في فتح السنية ومنظمة التحرير الفلسطينية لا يحصلون في كثير من الأحيان على فرصة لرؤية قادة رفيعي المستوى من حزب الله الشيعي.

arouri 1  - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL
على اليسار القيادي في حركة حماس صالح العاروري وعلى اليمين قائد حزب الله اللبناني حسن نصر الله، في لقاء جرى في لبنان بتاريخ 31 تشرين الأول 2017

تعتبر كل من الولايات المتحدة و”الكيان الإسرائيلي” حزب الله جماعة إرهابية.
بينما موقف الاتحاد الأوروبي اتجاهه غامض إلى حد ما.
يعتبر الاتحاد الأوروبي الجناح العسكري لحزب الله فقط مجموعة إرهابية وليس الجناح السياسي، على الرغم من أن قادة كلا القسمين متطابقين.

كما سبق اعتبار “فتح” جماعة إرهابية حتى اتفاقيات أوسلو.
بينما جناحها العسكري ، كتائب الأقصى ، لا يزال على قوائم الإرهاب للولايات المتحدة وإسرائيل والاتحاد الأوروبي.

وأكد أحمد و قاسم خلال لقائهما على ضرورة “محاربة الجهود الأمريكية الإسرائيلية لإنهاء المشروع الوطني الفلسطيني “.
كان الفلسطينيون وحزب الله قد انتقدوا في الآونة الأخيرة سياسات الولايات المتحدة فيما يتعلق بالصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

دعا عباس عددًا من الدول حول العالم للمشاركة في آلية متعددة الأطراف لعملية السلام، وقال مرارًا أنه لن يبحث في الخطة الأمريكية.

في اليومين الماضيين، التقى عزام الأحمد أيضا بعدة مسؤولين في لبنان ، بما في ذلك الرئيس ميشال عون.

في وقت سابق من هذا الأسبوع ، زار سوريا أيضًا ، حيث التقى نائب وزير الخارجية السوري فيصل مقداد وكان حاضراً عند افتتاح مكتب تلفزيون فلسطين الجديد ، القناة الرسمية الفلسطينية ، في دمشق.

في افتتاح مكتب التلفزيون الفلسطيني قال لصحيفة سورية أنه يعتقد أن عباس سيزور سوريا في المستقبل القريب.

وقال لصحيفة الوطن المؤيدة لسوريا “زيارة الرئيس محمود عباس ممكنة في أي وقت … أعتقد أنها ستحدث قريبا إذا أرادها الله.”

لم يقم رئيس السلطة الفلسطينية بزيارة سوريا ولم يلتق الرئيس السوري بشار الأسد منذ اندلاع الحرب الأهلية في عام 2011.

المصدرBrabosh
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.