تسجيل الدخول

الكنيست الإسرائيلي يمنح الثقة للحكومة الجديدة: أهم بنود عملها هو ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة

Nabil Abbas18 مايو 2020آخر تحديث : منذ 7 أشهر
الكنيست الإسرائيلي يمنح الثقة للحكومة الجديدة: أهم بنود عملها هو ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة

عن الهولندية: NOS

أصبح لدى إسرائيل حكومة جديدة بقيادة بنيامين نتنياهو، وقد أعطى البرلمان زعيم حزب الليكود اليميني الثقة عصر البارحة الأحد ليصبح رئيساً للوزراء مرة أخرى.

سيصبح منافسه السابق بيني غانتس نائب رئيس الوزراء و وزير الدفاع.

وافق أغلبية 73 من 120 نائبا على تشكيل الحكومة، وبذلك ينتهي الجمود السياسي الأطول في تاريخ “الكيان الإسرائيلي”.
بعد سقوط الحكومة السابقة في ديسمبر 2018، لم تسفر ثلاث انتخابات متتالية عن فائز واضح، اتفق نتنياهو وغانتس في النهاية على حكومة موحدة.

تناوب رئاسة الوزراء:
وقال نتنياهو في خطاب في البرلمان: “أراد الناس الوحدة وحصلوا عليها”.
وفقًا لاتفاق الائتلاف، يبقى نتنياهو رئيسًا للوزراء لمدة عام ونصف، وبعد ذلك يتولى غانتس رئاسة الوزراء لنفس الفترة.

رفض غانتس، من حزب الوسط ألأبيض والأزرق، لفترة طويلة التعاون مع نتنياهو، لأنه يشتبه به بالرشوة والاحتيال.
ولكن بسبب أزمة كورونا، قال إنه لا يرى خيارا آخر غير التعاون.

بنود حساسة على جدول الأعمال
قال غانتس البارحة “إن أكبر أزمة سياسية في تاريخ إسرائيل انتهت”.
واتفق السياسيان على أن الحكومة ستركز بشكل رئيسي على مكافحة جائحة كورونا في المستقبل القريب.
مع بند آخر حساس للغاية من جدول الأعمال هو ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة.
وفقا لاتفاق الائتلاف، يمكن لرئيس الوزراء نتنياهو أن يبدأ بهذا الأمر في الأشهر المقبلة، بالتشاور مع الرئيس الأمريكي ترامب.

المصدرNOS
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.