تسجيل الدخول

الكيان الأسرائيلي غاضب من قرار ماليزيا حظر فريقها للسباحة من المشاركة في مسابقة سباحة المعاقين

Nabil Abbas19 يناير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
الكيان الأسرائيلي غاضب من قرار ماليزيا حظر فريقها للسباحة من المشاركة في مسابقة سباحة المعاقين

اسبانيا – HispanTv

أدان “الكيان الإسرائيلي” ماليزيا لرفضها السماح لرياضييها بحضور مسابقة السباحة JJ.PP. 2020.

في الأسبوع الماضي، أعلن رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، حظر  السباحين الإسرائيلية من المشاركة في تصفيات مسابقة السباحة للمعاقين، الذي سيعقد في الفترة من 29 يوليو إلى 4 أغسطس في مدينة كوتشينغ ، كدليل على دعم الشعب الفلسطيني وقضيته.

صدر بيان عن وزارة خارجية الكيان الإسرائيلي جاء فيه:
“هذا مخجل، إسرائيل تدين هذا القرار، و مما لا شك فيه أنه أحد الهجمات المسعورة المعادية للسامية من رئيس الوزراء مهاتير محمد، ونحن ندعو اللجنة الدولية (IPC) للنظر في هذا القرار الخاطئ أو تغيير المكان ”

ومع ذلك، أكد وزير الشباب والرياضة في ماليزيا، سيد صادق عبد الرحمن، يوم الجمعة أن ادانه الكيان الإسرائيلي ضد بلاده هي نفاق و محاولة لإظهار انفسهم بصورة الضحية.
“المنافقة إسرائيل قد نسيت الحظر المفروض على فريق كرة قدم الشجاعية في غزة من عبور الضفة الغربية (المحتلة) للعب المباراة النهائية لبطولة كأس فلسطين لكرة القدم ؟
ليس الأمر تسييس الرياضة؟”

كما سبق أن منعت حكومة كوالالمبور في الماضي دخول الفرق الإسرائيلية إلى ماليزيا للمشاركة في المسابقات الدولية في الإبحار وبطولات التنس.

كانت الدولة الآسيوية منذ عقود واحدة من أشد منتقدي  الاحتلال الإسرائيلي .

وأعرب مهاتير عن دعم بلاده للدولة الفلسطينية في الجمعية العامة للأمم المتحدة العام الماضي ، حيث أدان إسرائيل لتجاهلها انتقاد المجتمع الدولي وجماعات حقوق الإنسان لاحتلال فلسطين.

في الآونة الأخيرة ، رفض الزعيم البالغ من العمر 93 عاماً   قرار الحكومة الأسترالية بالاعتراف بغرب القدس عاصمة لإسرائيل.
وقال “القدس كانت دائما أرضا فلسطينية ويجب أن تبقى في وضعها الحالي”.

المصدرHispanTv
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.