تسجيل الدخول

الكيان الإسرائيلي: احتمال كبير بأن الرصاصة التي قتلت شيرين أبو عاقلة قد أطلقت من جندي إسرائيلي

admin5 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
الكيان الإسرائيلي: احتمال كبير بأن الرصاصة التي قتلت شيرين أبو عاقلة قد أطلقت من جندي إسرائيلي

الهولندية: NOS

بعد ما يقرب من أربعة أشهر على وفاة الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقله، نشر الكيان الإسرائيلي نتائج تحقيق داخلي في وفاتها، يقول الجيش الإسرائيلي إن هناك “احتمالا كبيرا” أن تكون مراسلة الجزيرة قد قتلت بنيران جندي إسرائيلي.
كان من الممكن أن يحدث ذلك عن طريق الصدفة: لن يكون هناك تحقيق جنائي.

كانت الصحفية تغطي غارة إسرائيلية على مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة في 11 مايو، عندما أصيبت برصاصة في رأسها.
في ذلك الوقت، كانت أبو عاقله ترتدي خوذة وسترة واقية من الرصاص مكتوب عليها بوضوح كلمة “صحافة”، كما أصيب زميل صحفي.

وسرعان ما تحدث صاحب عملها قناة الجزيرة والسلطات الفلسطينية عن هجوم متعمد على الصحفية وحملوا إسرائيل المسؤولية.
كما خلصت وسائل الإعلام الدولية مثل CNN ووكالة الأنباء AP ومجموعة الأبحاث Bellingcat إلى أن إسرائيل هي المسؤولة عن مقتلها، كما فعلت وكالة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة .

وتوصلت إسرائيل الآن إلى استنتاج مفاده أن أبو عاقلة ربما قُتلت بنيران إسرائيلية، وقيل إنها قتلت برصاص جندي استهدف مسلحين فلسطينيين.
وبهذا البيان، يخرج الجيش عن الادعاء الأولي للسلطات الإسرائيلية بأن مسلحاً فلسطينياً قد قتل أبو عاقلة.

التحليلات
ووصف رئيس أركان الجيش الإسرائيلي مقتل الصحفية بأنه “حادث مؤسف”.
كما تؤكد إسرائيل أنه لا يمكن استبعاد إصابة أبو عقلة برصاصة أطلقها فلسطيني استهدفت الجيش الإسرائيلي.
لكن بحسب شهود عيان، بمن فيهم زملاء الصحفية التي أصيبت بطلقة، قالوا أنه لم يكن هناك مسلحون فلسطينيون في المنطقة المجاورة لها مباشرة.

وتقول إسرائيل إنها حققت في الأمر من خلال استجواب أفراد عسكريين وتحليل الرصاصة القاتلة، وموقع مقتل أبو عاقلة، وتسجيلات صوتية ومرئية، ويقال أيضا أن الجيش درس مواد من وكالات إخبارية أجنبية.

ووصفت عائلة أبو عاقله التحقيق الإسرائيلي بأنه محاولة للتستر على الحقيقة والتهرب من المسؤولية.

لا تحقيق جنائي
أكد الجيش الإسرائيلي اليوم، أنه لن يكون هناك تحقيق جنائي في مقتل أبو عاقله في إسرائيل  ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية في وقت سابق أنه لن تكون هناك محاكمة جنائية.
وبحسب المدعي العام العسكري، لا توجد مؤشرات على ارتكاب جنود مخالفات جنائية.
بالإضافة إلى ذلك، ذكرت صحيفة “هآرتس” أن التحقيق من شأنه أن “يثير المقاومة والجدل داخل الجيش والمجتمع الإسرائيلي”.

وشرين أبو عاقلة واحدة من عشرات الفلسطينيين الذين قتلوا بالرصاص هذا العام في غارات عسكرية إسرائيلية على الضفة الغربية المحتلة، وبحسب معطيات فلسطينية، كان هناك أكثر من 90 ضحية منذ بداية العام.

وشارك بعض القتلى الفلسطينيين في هجمات أو معارك مع جنود إسرائيليين، لكن فلسطينيين عزل أيضا قُتلوا.
وتقول إسرائيل إن الغارات تهدف إلى تدمير شبكات إرهابية، وبحسب وكالة أنباء أسوشيتد برس، قُتل 19 شخصًا في عدة هجمات فلسطينية على الجانب الإسرائيلي منذ مارس.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.