تسجيل الدخول

الكيان الإسرائيلي يبدأ بتطعيم حوالي مائة ألف عامل فلسطيني

admin8 مارس 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
الكيان الإسرائيلي يبدأ بتطعيم حوالي مائة ألف عامل فلسطيني

الإسبانية: Europapress

أبلغت سلطات (الكيان الإسرائيلي)، اليوم الاثنين، عن بدء تطعيم المواطنين الفلسطينيين الذين لديهم تصاريح عمل لدى إسرائيل ومستوطنات الضفة الغربية، والبالغ عددهم نحو 100 ألف شخص.

وأشار منسق أنشطة الحكومة في المناطق (COGAT) اللواء كامل أبو ركن إلى أن هذا الإجراء له “مصلحة اقتصادية وصحية مشتركة”، لأنها “منطقة وبائية واحدة”.

هناك حوالي 100،000 مواطن فلسطيني لديهم تصاريح عمل، معظمهم في البناء، أولئك الذين يرغبون في التطعيم يجب أن يرتبوه من خلال أرباب عملهم.

يأتي هذا الإعلان بالتوازي مع حدث تم عقده يوم الاثنين بمناسبة خمسة ملايين لقاح، شارك فيه رئيس الوزراء نتنياهو ووزير الصحة يولي إدلشتاين.
واحتفل نتنياهو بقوله “هذا يوم عظيم، نحتفل بخمسة ملايين تم تطعيمهم وبافتتاح اقتصادنا بالكامل تقريبا، هذا إنجاز كبير لإسرائيل، وهي أول دولة تخرج من فيروس كورونا”.
يتوقع نتنياهو أنه بحلول نهاية أبريل، سيتمكن المليون شخص فوق سن 16 عامًا والذين ما زالوا يتلقون اللقاح من اكتمال التلقيح لهم.
وقالت صحيفة “جيروزاليم بوست” “سنلتزم بالقواعد وبحلول نهاية أبريل سيتم تطعيم جميع السكان البالغين في إسرائيل”.

“في بلد يبلغ عدد سكانه تسعة ملايين نسمة، في عالم يبلغ عدد سكانه تسعة مليارات نسمة.
نحن واحد من الألف من سكان العالم، ونحن متقدمون على الجميع بفضل اللقاحات، بفضل الصناديق الصحية الموجودة هنا وبفضل استعداد مواطني اسرائيل”.

من جانبها، سجلت الأراضي الفلسطينية حوالي 197 ألف إصابة مؤكدة وحوالي 2150 حالة وفاة.

تعرض الكيان الإسرائيلي في الأسابيع الأخيرة لانتقادات من جهات دولية مختلفة فيما يتعلق بموقفها من توزيع اللقاحات على الفلسطينيين.
دعت منظمة العفو الدولية السلطات الإسرائيلية إلى أن تتحمل، بصفتها قوة احتلال، مسؤولية ضم ما يقرب من أربعة ملايين شخص يعيشون في الضفة الغربية.

من جانبها، لم تطلب السلطة الفلسطينية، التي تعرضت لانتقادات شديدة لتوزيعها الجرعات الأولى من اللقاح التي تلقتها بين السياسيين ولاعبي كرة القدم، أي دعم من الكيان الإسرائيلي رسميًا.

المصدرEuropapress
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.