تسجيل الدخول

الكيان الإسرائيلي يجبر عائلات فلسطينية على العيش في الكهوف

Nabil Abbas9 فبراير 2021آخر تحديث : منذ 3 أشهر
الكيان الإسرائيلي يجبر عائلات فلسطينية على العيش في الكهوف

الإسبانية: HispanTv

تعيش عائلات فلسطينية من قرية مسافر يطّا في الضفة الغربية المحتلة في الكهوف، لأن الكيان الإسرائيلي منعهم من بناء منازلهم في المنطقة.

وأوضح أحد سكان بلدة مسافر يطّا الواقعة في محافظة الخليل أن قوات الاحتلال تريد من الفلسطينيين أن يسكنوا في الكهوف وتسعى لإبعادهم عن المنطقة، بحجة أنها فضاء عسكري مغلق.

قال نعمان محمد بن جبارين، الذي يعيش مع 16 شخصًا في كهف لا تزيد مساحته عن 30 مترًا مربعًا، وقال أنهم ورثوا تلك الأرض من منازلهم: “طلبوا منا المغادرة، وهددونا، بل وعرضوا علينا منازل وأموالًا بديلة.
ويعيش سكان المنطقة على تربية الأغنام والطيور، وزراعة الحبوب والأشجار.
وقال عيسى أبو عرام وهو ساكن آخر “الحياة صعبة هنا، أرضنا محتلة من قبل الصهاينة ويمنعوننا من بناء منازل مثل باقي القرى الفلسطينية”.

أفادت منظمة حقوق الإنسان الإسرائيلية بتسيلم أن الفلسطينيين يقيمون في الكهوف منذ ثلاثينيات القرن التاسع عشر، ويستخدمون بعضها كملاجئ للأغنام والماعز والبعض الآخر كمساكن.
تحتوي معظمها على فتحات منحوتة في الحجر وهي مقسمة إلى مساحة معيشة وغرفة تخزين ومطبخ.

يوضح بن جبارين أنه خلال عملية الإخلاء الجماعي عام 1999، كنا نسكن حرفيًا في خيمة وعلى الأرض، لكننا وقفنا في مكاننا وسنواصل القيام بذلك.
ويضيف: “أحث أطفالي على إخبار أطفالهم بأنهم لن يغادروا هذه الأرض أبدًا مهما حدث وسيدفعون ما يدفعونه”.
تواصل إسرائيل  خططها التوسعية بضوء أخضر من الولايات المتحدة، على الرغم من حقيقة أن عدة قرارات دولية، بما في ذلك القرار الذي صادقت عليه الجمعية العامة للأمم المتحدة في 6 مايو 2004، ترفض السيادة الإسرائيلية على الأراضي المحتلة منذ 1967.

المصدرHispanTv
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.