الكيان الإسرائيلي يرفض زيارة عضوتي الكونغرس الامريكي رشيدة طالب وإلهان عمر

الكيان الإسرائيلي يرفض زيارة عضوتي الكونغرس الامريكي رشيدة طالب وإلهان عمر

هولندا – AD ألخمين داخبلاد

عضوتا الكونغرس الأمريكي عن الحزب الديمقراطي، غير مرحب بزيارتهما للأراضي الفلسطينية المحتلة. أعلنت اليوم نائب وزير الخارجية تسيبي هوتوفيلي أن رشيدة طالب وإلهان عمر لن تدخلا البلاد.

كانا يخططان لزيارة القدس، حيث أرادتا الذهاب إلى الحرم القدسي الشريف والمسجد الأقصى، هذا المكان مقدس لكل من اليهود والمسلمين.

رشيدة طالب ممثلة ميشيغان من أصول فلسطينية، وانتقدت هي و الهان عمر مراراً المعاملة الإسرائيلية للفلسطينيين ودعتا إلى مقاطعة إسرائيل.

يقول رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن إسرائيل تحترم الكونغرس الأمريكي، لكن زيارة النائبين “تهدف إلى إيذاء إسرائيل”.

وأضاف أن بلاده “تدرس ذلك لأسباب إنسانية” للسماح لطالب بزيارة أسرتها الفلسطينية، لكن سيكون عليها أولاً إرسال طلب.

كما تحدث دونالد ترامب عن زيارة السياسيتين. وقال إنه سيشهد على “ضعف كبير” إذا استقبلتهما إسرائيل. في وقت سابق، قال ترامب أنه يجب على الديمقراطيين الإسلاميين “العودة إلى بلدانهم المنهارة”.

عضوتا الكونغرس مواطنتان أمريكيتان و رشيدة طالب ولدت في الولايات المتحدة. أدان مجلس النواب تصريحات الرئيس ووصفها بأنها عنصرية.

يشعر زعيم المجموعة الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر بخيبة أمل إزاء هذا الإجراء. وكتب على تويتر “رفض دخول أعضاء الكونغرس الأمريكي هو علامة على الضعف”.

يدعو شومر السلطات الإسرائيلية إلى تغيير رأيها. ويحذر من أن “الكثير من المؤيدين الصريحين لإسرائيل سيشعرون بخيبة أمل عميقة من هذا القرار”. “يجب على الحكومة الإسرائيلية عكس ذلك”.

المصدر - AD
رابط مختصر
2019-08-15
Nabil Abbas