تسجيل الدخول

الكيان الإسرائيلي يرفض طلب منظمة الصحة العالمية لتلقيح الأطباء الفلسطينيين

2021-01-09T17:57:29+01:00
2021-01-09T17:58:03+01:00
الصحافة الأوروبية
Nabil Abbas9 يناير 2021آخر تحديث : منذ 3 أشهر
الكيان الإسرائيلي يرفض طلب منظمة الصحة العالمية لتلقيح الأطباء الفلسطينيين

البريطانية: Independent

رفض الكيان الإسرائيلي مناشدة لإتاحة اللقاح للعاملين الفلسطينيين في الخطوط الأمامية من الرعاية الصحية، لتجنب كارثة صحية خلال انتظار لقاحات كورونا.

يأتي الرفض وسط انتقادات متزايدة من جماعات حقوقية للتناقض الهائل بين طرح اللقاح في الكيان، والضفة الغربية المحتلة وغزة، بالنظر إلى التزامات الكيان الإسرائيلي القانونية كقوة احتلال.

لقد حطمت إسرائيل الأرقام القياسية العالمية لسرعة برنامج التطعيم، الذي بدأ في 20 ديسمبر و الذي شهد حتى يوم الجمعة، تطعيم 1.7 مليون إسرائيلي – أو أكثر من 18 في المائة من إجمالي السكان.

بينما قدم الكيان، اللقاحات للفلسطينيين الذين يعيشون في القدس الشرقية، على النقيض من ذلك، لم يتلق أي مواطن أو مسعف لقاحات بين ما يقرب من 5 ملايين فلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة المحتلين، حيث تكافح أنظمة الرعاية الصحية الفقيرة للتعامل مع عبء حالات الإصابة المتزايدة.

نقلاً عن اتفاقية جنيف الرابعة، اتهمت جماعات حقوقية، بما في ذلك منظمة العفو الدولية، الكيان الإسرائيلي بالتمييز وتجاهل التزاماته الدولية بضمان توزيع لقاحات Covid-19 بشكل متساوٍ وعادل على الفلسطينيين الذين يعيشون تحت الاحتلال.

صرح جيرالد روكينشاب، رئيس بعثة منظمة الصحة العالمية إلى الفلسطينيين، لصحيفة الإندبندنت أن هيئة الأمم المتحدة طلبت من إسرائيل المساعدة في توفير لقاحات Covid-19 لتغطية العاملين الصحيين الفلسطينيين، وبحسب ما ورد أصيب ما يقرب من 8000 مسعف فلسطيني بالفيروس، مما أثر على استجابتهم لفيروس كورونا، وقال إن الكيان رفض الطلب في الوقت الحالي.

وأضاف أنه “ينبغي أن يكون من مصلحة إسرائيل” بذل كل جهد ممكن لضمان تلقيح السكان الفلسطينيين بشكل مناسب وعدم استمرار التناقض.
و استشهد بالحركة اليومية لما لا يقل عن 140 ألف عامل فلسطيني بين الضفة الغربية و الكيان كأحد الأسباب التي تجعل تلقيح السكان الفلسطينيين مصدر قلق إسرائيلي للصحة العامة.
وقال إن “أكثر من 1.5 مليون إسرائيلي تلقوا لقاحاتهم، بينما حصل صفر على الجانب الآخر، باستثناء الفلسطينيين الذين يعيشون في القدس الشرقية”.

“نرى أشخاصًا يموتون من فيروس كورونا يوميًا على كلا الجانبين، من الضروري ضمان التضامن العالمي وإتاحة اللقاحات للجميع لأنه لا يوجد أحد آمن حتى تتم حماية الجميع “.

وأصيب أكثر من 146 ألف فلسطيني بفيروس كورونا وتوفي أكثر من 1550 مريض.
في 31 ديسمبر، تم الإبلاغ عن 15 حالة وفاة مرتبطة بـ Covid في غزة، وهي أعلى حصيلة وفيات يومية منذ بداية الوباء، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

المصدرIndependent
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.