تسجيل الدخول

الكيان الإسرائيلي يزعم التحقيق في غارة جوية خاطئة بعد استشهاد عائلة كاملة بينهم خمسة أطفال في غزة

2019-11-15T19:06:11+01:00
2019-11-15T19:06:59+01:00
الصحافة الأوروبية
Nabil Abbas15 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 10 أشهر
الكيان الإسرائيلي يزعم التحقيق في غارة جوية خاطئة بعد استشهاد عائلة كاملة بينهم خمسة أطفال في غزة

عن البريطانية: Independent

يقول الكيان الاسرائيلي أنه يحقق في الغارة الجوية التي استهدفت منزلا فلسطينيا في  غزة  مما أسفر عن استشهاد ثمانية أشخاص، بينهم خمسة أطفال، بعد زعم مصادر من وزارة الدفاع أنهم اعتقدوا خطأ ان المبنى فارغا.

في البداية قال أفيخاي أدرعيي، الناطق العسكري، إن الغارة استهدفت “رسمي أبو ملحوس” وهو أحد  قادة الجهاد الإسلامي ونشرت صورة له، وهو يرتدي ملابس مموهة.

9999006687 - المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام - EPAL

لكن الصحفيين المحليين والجيران في دير البلح، حيث وقعت الغارة، قالوا أن الأسرة المستهدفة هي عائلة بسيطة.
و قالوا إن الرجل الذي استشهد في الغارة ليس صاحب الصورة التي نشرتها القوات الإسرائيلية بل كان أخيه.

اعترفت مصادر وزارة الدفاع الإسرائيلية في وقت لاحق لصحيفة هآرتس الإسرائيلية، أنهم ارتكبوا خطأ في استهداف المبنى الذي كانوا يعتقدون أنه فارغاً.

وقال الجيش الإسرائيلي لصحيفة  الإندبندنت إن المعلومات الاستخباراتية التي تم جمعها قبل الضربة تشير إلى عدم وجود مدنيين، وأكدوا أنهم فتحوا تحقيقًا في الحادث.
استهدف الكيان الإسرائيلي البنية التحتية العسكرية للجهاد الإسلامي في دير البلح.
وفقًا للمعلومات التي كانت متاحة للجيش الإسرائيلي، لم يكن من المتوقع أن يتعرض أي مدنيين للأذى نتيجة لهذه الضربات ”  .
وأضافت “إن [الجيش الإسرائيلي] يحقق في الأضرار التي لحقت بالمدنيين جراء الضربة”.

وقف إطلاق النار الهش بين مقاتلي حركة الجهاد الإسلامي في غزة والجيش الإسرائيلي مبدئيًا يوم الجمعة، والذي تم كسره جزئيًا بإطلاق الصواريخ من غزة والغارات الجوية الإسرائيلية الانتقامية.

المصدرIndependent
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.