تسجيل الدخول

الكيان الإسرائيلي يسعى لحظر فيلم يوثق جرائمه في جنين بالضفة الغربية المحتلة

2020-10-28T18:05:09+01:00
2020-10-28T18:05:34+01:00
الصحافة الأوروبية
Nabil Abbas28 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
الكيان الإسرائيلي يسعى لحظر فيلم يوثق جرائمه في جنين بالضفة الغربية المحتلة

الهولندية: palestina-komitee

دعت لجنة في كنيست الكيان الإسرائيلي إلى حظر فيلم يوثق الحصار الإسرائيلي لمدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة عام 2002 والجرائم التي ارتكبت بحق سكانها، بحسب ما أفادت صحيفة قدس برس أمس.

قدمت لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي مشروع قرار سيتم رفعه إلى النائب العام للحكومة، أفيحاي ماندلبليت، يطالب بمنع فيلم “جنين، جنين”.

الفيلم من إنتاج المنتج الفلسطيني محمد بكري، ويوثق الجرائم الإسرائيلية أثناء اجتياح المدينة الفلسطينية من خلال روايات شهود عيان.

وزعمت لجنة الكنيست أن الفيلم يشوه صورة الجنود الإسرائيليين وشددت على عدم عرضه.

واجه الفيلم إجراءات قانونية منذ عرضه لأول مرة قبل 18 عامًا، في عام 2003، ادعى مجلس تصنيف الأفلام الإسرائيلي أنه كان “عرضًا مشوهًا للأحداث تحت ستار الحقيقة الديمقراطية التي يمكن أن تضلل الجمهور”.

و اعتبرت الفيلم الوثائقي “فيلمًا دعائيًا من جانب واحد” وادعى أنه يمكن تضليل الجمهور ليعتقد أن الجنود الإسرائيليين قد ارتكبوا جرائم حرب.

واحتج المخرج على هذه المزاعم قائلاً: “إنه عار حقيقي بالنسبة لي لأنه يظهر أن الديمقراطية في إسرائيل ليست للجميع، هذه لعبة سياسية واضحة أن الليكود لا يريد أن يشاهد الناس الفيلم”

ومع ذلك، جادلت المحكمة العليا بأن قرار مجلس تصنيف الأفلام كان “هجومًا مبالغًا فيه على حرية التعبير” وأمرت برفع الحظر.

وبحسب قدس برس، فقد “أعدم” جنود الاحتلال الإسرائيلي أثناء التوغل الإسرائيلي للمدينة 58 فلسطينياً، وجرح مئات آخرين، وهدم 1200 منزل، منها 450 هدمت بالكامل.

كما اعتقل الاحتلال الإسرائيلي مئات الفلسطينيين وأفادت أنباء عن اختفاء عدد منهم، فيما فقدت قوات الاحتلال 23 جنديًا خلال الحصار.

المصدرpalestina-komitee
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.