تسجيل الدخول

الكيان الإسرائيلي يضع رادار قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل لتفريق المتظاهرين

admin25 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
الكيان الإسرائيلي يضع رادار قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل لتفريق المتظاهرين

الإسبانية: Europapress

نصبت السلطات الإسرائيلية رادارًا، في المرحلة التجريبية حاليًا، عند نقطة تفتيش في مدينة الخليل بالضفة الغربية لتفريق المتظاهرين الفلسطينيين، الرادار قادر على إطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

يقع رادار المراقبة في الشارع المؤدي إلى الحرم الإبراهيمي، والذي يعتبر مقدسًا لدى كل من اليهود والمسلمين ويعتبر بؤرة للعنف في المدينة.

أفاد الجيش الإسرائيلي بأنه يجري حاليًا اختبار الرادار الذي أنشأته شركة سمارت شوتر، والذي يصمم أنظمة مراقبة تعتمد على الذكاء الاصطناعي ولا يتضمن خيار إطلاق الرصاص، بحسب صحيفة ‘هآرتس’.

الشارع حيث وضع الرادار هو طريق اعتيادي للفلسطينيين الذين يعبرون إلى الخليل عبر الحاجز ويقع بالقرب من الحرم الإبراهيمي، وهو مكان مقدس يعرفه المسلمون باسم مسجد إبراهيم، والذي يضم، وفقًا للتقاليد اليهودية والقرآن، القبور التي تم دفن الأزواج الكتابيين المهمين فيها: إبراهيم وسارة وإسحق ورفقة ويعقوب وليا.
تم تقسيم الخليل منذ عام 1997، ويخضع معظم المدينة لسلطة السلطة الفلسطينية، بينما تخضع البلدة القديمة ومحيطها للسيطرة العسكرية الإسرائيلية المباشرة.
لا يمكن للفلسطينيين الوصول إلى المنطقة الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية ويجب على أولئك الذين يعيشون في تلك المنطقة التسجيل لدخولها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.