تسجيل الدخول

الكيان الإسرائيلي يعترف بأنه فشل في منع اطلاق صواريخ المقاومة الفلسطينية

admin13 يونيو 2021آخر تحديث : منذ 4 أشهر
الكيان الإسرائيلي يعترف بأنه فشل في منع اطلاق صواريخ المقاومة الفلسطينية

الإسبانية: HispanTv

فشلت قوات الكيان الإسرائيلي في منع المقاومة الفلسطينية من إطلاق الصواريخ وقذائف الهاون أثناء هجومها الأخير على غزة.

اعترف رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، البارحة السبت، بأن قواته كانت غير قادرةً على منع فصائل المقاومة الفلسطينية من إطلاق الصواريخ وقذائف الهاون خلال الهجوم الأخير على قطاع غزة المحاصر.

وفي هذا الصدد، شددت القيادة العسكرية الإسرائيلية العليا على ضرورة وضع سياسات واضحة فيما يتعلق بالجيب الساحلي الفلسطيني وحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية حماس، من أجل تحقيق نصر استراتيجي.

قال كوخافي في كلمة ألقاها أمام رئيس اركان الجيش الاسرائيلي السابق احتفال أمنون ليبكين شاحاك، هذا الأسبوع: “نحن نخطط لذلك، ما حدث لن يتكرر، سواء من حيث انتقامنا، ومن حيث تعاملنا مع حماس”.

وبالمثل، كان على جيش الكيان الإسرائيلي أن يكون منخفضاً في تقييم فاعلية عدوانه على فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، كما صرحت بذلك القيادة العسكرية العليا لكيان تل أبيب.

في 10 مايو، بدأ الإسرائيليون في شن غارات جوية على غزة، وهو هجوم خلف وراءه سلسلة مروعة من مئات الشهداء، بما في ذلك العديد من الأطفال والنساء.
في مواجهة هذا التصعيد العنيف، لم تقف المقاومة الفلسطينية مكتوفة الأيدي، حيث أطلقت آلاف الصواريخ والقذائف على أهداف إسرائيلية رئيسية في الأراضي المحتلة، ودمرت منشآت حيوية مثل المصانع الكيماوية وأنابيب الغاز.

إضافة إلى ذلك، لجأت المقاومة الفلسطينية إلى استخدام الطائرات بدون طيار، بعضها للعمليات الهجومية والبعض الآخر لعمليات الاستطلاع، مما غير ميزان القوى في معادلات المنطقة، وأحدث تغييرات مهمة على الأرض و الأمن، لا سيما لأن المقاومة لم تستخدم جميع الطائرات المسيرة التي كانت بحوزتها، لأنها قصدت فقط إرسال رسالة تحذير للعدو.

وفي مواجهة مثل هذا السيناريو، اضطرت إسرائيل في 21 مايو إلى قبول وقف ثنائي للأعمال العدائية مع فصائل المقاومة الفلسطينية، الأمر الذي أدى، في رأي المقاومة الفلسطينية،  إلى “الاعتراف بالفشل  والفرار من المعركة”، بعد التعرض للإذلال.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.