تسجيل الدخول

“الكيان الإسرائيلي” يعلن عن بناء سياج فولاذي عالي على طول الحدود مع قطاع غزة

Nabil Abbas4 فبراير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
“الكيان الإسرائيلي” يعلن عن بناء سياج فولاذي عالي على طول الحدود مع قطاع غزة

هولندا – NOS

أعلن “الكيان الإسرائيلي” أنه سيبني سياج عالي على طول الحدود مع غزة.
يبلغ ارتفاع الهيكل الفولاذي حوالي 6 أمتار ويجب أن يغطي كامل الحدود (65 كيلومترًا).
سيكون السياج مشابها للسياج الذي بنته إسرائيل على الحدود مع مصر.

وقال رئيس الوزراء نتنياهو الذي يشغل ايضا منصب وزير الدفاع “بدأنا هذا الاسبوع بالبناء فوق الارض على الحدود، سوف يمنع الإرهابيين بغزة من الدخول إلى أراضينا”.

هناك بالفعل حاجز، تحت الأرض على الحدود مع غزة، حيث يمكن استخدام أجهزة استشعار للكشف عن أنفاق تحت الأرض من غزة.

“سياج رمزي”
ويأتي إعلان بناء السياج بعد أشهر من أعمال الاحتجاج الفلسطينية على طول حدود غزة. منذ شهر مارس، في ذروة الاحتجاجات، تعرضت “إسرائيل” بشكل متكرر للقصف من غزة بالصواريخ وحرق الطائرات الورقية والبالونات.
وردت إسرائيل بقصف انتقامي لأهداف تابعة لحماس في غزة.

تعتقد المراسلة أرلين غيلدربلوم أن السياج الحدودي هو رمزي ، لأن هناك بالفعل منطقة عازلة من المستحيل تقريبا عبورها دون أن يلاحظها أحد.
“في بعض الأماكن، يبلغ عرض هذه المنطقة حوالي 300 متر تقريباً ، ولكن هذا ليس هو الحال في كل مكان ، لكن الحقيقة هي أن الحدود تخضع لحراسة جيدة في كل مكان ، ليس فقط من قبل الجنود على الأرض ، بل أيضاً بواسطة الطائرات بدون طيار التي تطير فوق غزة على مدار الساعة”.
“وإذا دخل أحدهم المنطقة العازلة دون إذن، فسيواجه القوة المميتة وفقًا لإسرائيل، لذا فإن فرصة عبور شخص ما للحدود هي صغيرة للغاية”.
هذا الصباح، تم اعتقال خمسة فلسطينيين مسلحين فلسطينيين عبروا الحدود.

انتخابات:
من المحتمل أن يكون البناء أيضًا متعلقًا بالانتخابات المبكرة في “الكيان الإسرائيلي” ، بشهر أبريل، فالسلامة موضوع مهم في هذه المعركة الانتخابية ، ويمكن لنتنياهو استخدام ذلك بشكل جيد بالإعلان عن السياج الحدودي.

ويقول منتقدو رئيس الوزراء إنه لا يريد اتخاذ أي قرارات حتى الانتخابات التي يمكن أن تزيد التوتر بين حكومته وحماس.

المصدرNOS
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.