تسجيل الدخول

الكيان الإسرائيلي يقتل أربعة أشخاص في مرتفعات الجولان بزعم أنهم يقومون بزرع عبوات ناسفة

Nabil Abbas3 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
الكيان الإسرائيلي يقتل أربعة أشخاص في مرتفعات الجولان بزعم أنهم يقومون بزرع عبوات ناسفة

عن الهولندية: NOS

أفاد جيش الكيان الإسرائيلي أنه أزال مجموعة من المسلحين في منطقة الحدود السورية على مرتفعات الجولان.
ويقال أنهم وضعوا متفجرات على السياج الحدودي بين الجولان والمنطقة العازلة التي تحرسها الأمم المتحدة.

شاهد الجنود الإسرائيليون أربعة أشخاص، وبعد ذلك تم إطلاق النار على المجموعة بدعم جوي.
وأفاد متحدث باسم الجيش أن الأربعة قتلوا “استشهدوا” في العملية، من غير الواضح ما إذا كانوا ينتمون إلى منظمة ما.

يحمل الكيان الإسرائيلي السلطات السورية المسؤولية عن الحادث و قال في بيان: “لن تقبل انتهاك السيادة الإسرائيلية”، سوريا لم تستجب بعد.

غارة جوية بالقرب من دمشق
تصاعدت حدة التوتر في المنطقة الحدودية بين الكيان الإسرائيلي وسوريا في الأسابيع الأخيرة بعد وفاة عضو في حركة حزب الله في غارة جوية – من المفترض – أنها من إسرائيل على ضواحي العاصمة السورية دمشق.
ومنذ ذلك الحين، أرسلت إسرائيل المزيد من الأفراد والدبابات العسكرية إلى مرتفعات الجولان، وهي منطقة ضمتها إسرائيل في عام 1981، ولكن لم تعترف بها الأمم المتحدة على أنها إسرائيلية.
المنطقة هي موطن الدروز والعرب وعشرات الآلاف من المستوطنين الإسرائيليين.
تتمتع المنطقة بأهمية استراتيجية كبيرة بسبب موقعها بين شمال “فلسطين” ودمشق.
بالإضافة إلى ذلك، فإن المنطقة الحدودية مهمة لإمدادات المياه في البلدان المحيطة.

وقال الرئيس الأمريكي ترامب إن المنطقة كانت ذات أهمية كبيرة للاستقرار في المنطقة العام الماضي، وقال إن الوقت قد حان للاعتراف بمرتفعات الجولان كجزء من إسرائيل، كان هذا تعليق جلب له الكثير من الانتقادات.

المصدرNOS
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.