تسجيل الدخول

الكيان الإسرائيلي يقرر إبعاد رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس عن المسجد الأقصى

Nabil Abbas25 فبراير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
الكيان الإسرائيلي يقرر إبعاد رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس عن المسجد الأقصى

فرنسا – France24

أعلنت سلطات الكيان الإسرائيلي الأحد أنها قررت إبعاد رئيس مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس، الشيخ عبد العظيم سلهب، ونائب مدير عام دائرة الأوقاف ناجح بكيرات.
وتم اعتقال الرجلين في وقت سابق من الأحد قبل الإفراج عنهما، وأدانت وزارة الأوقاف الأردنية في بيان توقيفهما، معتبرة أنه “تصعيد خطير”.

أوقفت الشرطة الإسرائيلية الأحد رئيس مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس – التابع لوزارة الأوقاف الأردنية – الشيخ عبد العظيم سلهب ونائب مدير عام دائرة الأوقاف ناجح بكيرات، على إثر توتر حول باحة المسجد الأقصى.

وأكدت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) اعتقال الرجلين، فيما أدانت وزارة الأوقاف الأردنية في بيان توقيفهما، معتبرة أنه “تصعيد خطير” يندرج في إطار “سياسة قوات الاحتلال للضغط على العاملين في أوقاف القدس وإضعاف الدور الذي يقومون به في حماية المسجد الأقصى”.

وكانت الشرطة الاسرائيلية قد أعلنت الجمعة أنها أوقفت ستين شخصا يشتبه بأنهم يسعون إلى تشجيع المصلين على العنف بعد الصلاة.

وصرح الناطق باسم الشرطة ميكي روزنفيلد أنه تم الإفراج عن عدد من هؤلاء الموقوفين “لكنهم منعوا من الاقتراب” من باحة الأقصى.

واندلعت الصدامات خلال الأسبوع الجاري بعدما وضعت السلطات الإسرائيلية قفلا على باب يتيح الوصول إلى مكاتب، تقول الشرطة الإسرائيلية إنها أغلقته بأمر من محاكم إسرائيلية منذ 2003.

لكن تسجيلات فيديو يتم تداولها على شبكات التواصل الاجتماعي أظهرت رجال دين يدخلون إلى المكان للصلاة قبل وضع القفل.

ويقع المسجد الأقصى في البلدة القديمة بالقدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل في 1967 وضمتها منذ ذلك الحين.
وتعتبر إسرائيل القدس بكاملها، بما في ذلك الجزء الشرقي منها، عاصمتها “الموحدة والأبدية”.
ويريد الفلسطينيون جعل القدس الشرقية عاصمة الدولة التي يطمحون إليها.

المصدرFrance24
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.