تسجيل الدخول

الكيان الإسرائيلي يهدم مدرسة فلسطينية في مسافر يطا بنيت بتمويل من الاتحاد الأوروبي

admin27 نوفمبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
الكيان الإسرائيلي يهدم مدرسة فلسطينية في مسافر يطا بنيت بتمويل من الاتحاد الأوروبي

الهولندية: DeKanttekening

هدمت إسرائيل مدرسة ابتدائية فلسطينية جديدة بنيت بتمويل من الاتحاد الأوروبي، في بلدة مسافر يطّا بالضفة الغربية.

بدأ الهدم عندما تلقى الطلاب درسًا في المبنى، على حد قول أحد أعضاء المجلس المحلي: “لقد استخدموا القنابل لتخويف الأطفال وإخراجهم من المدرسة”.
بدأ الدمار الذي لحق بالمدرسة، التي كان يتعلم بها 22 طفلاً، فورًا بعد أن رفعت المحكمة العليا الإسرائيلية تجميدًا سابقًا لعمليات التجريف.

في الثمانينيات، صنفت إسرائيل مسافر يطا كمنطقة تدريب عسكري، هذا الصيف، قررت إسرائيل أن أكثر من 1000 فلسطيني من سكان المنطقة يجب أن يغادروا المكان.

وقال بيان صادر عن إسرائيل، المسؤولة عن إدارة الأراضي الفلسطينية المحتلة، إنه تم تدمير “مبنى غير قانوني لأسباب عسكرية”.
تم بناء المدرسة الابتدائية قبل شهر واحد فقط وكانت تعمل منذ أقل من أسبوعين.
ويقول وفد الاتحاد الأوروبي في الأراضي الفلسطينية إنه “مصدوم” من الأخبار.
ووصفتها وزارة التربية والتعليم الفلسطينية بأنها “جريمة مقززة” و “مثال آخر على استمرار جرائم الاحتلال، الآن ضد قطاع التعليم وحرية التعليم التي تستهدف الأطفال والطلاب والمعلمين، رغم كل القواعد الدولية”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.