تسجيل الدخول

اللجنة المركزية لحركة فتح تجدد دعمها لمحمود عباس واختياره رئيساً لمنظمة التحرير الفلسطينية

admin19 يناير 2022آخر تحديث : منذ 10 أشهر
اللجنة المركزية لحركة فتح تجدد دعمها لمحمود عباس واختياره رئيساً لمنظمة التحرير الفلسطينية

الإسبانية: Europapress

صادقت اللجنة المركزية لحركة الفتح بالإجماع على دعمها لرئيس السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية، محمود عباس، بعد اجتماع عقد في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء في مدينة رام الله بالضفة الغربية.

وبحسب المعلومات التي جمعتها وكالة الأنباء الفلسطينية وفا، فإن الاجتماع الذي ترأسه عباس نفسه انتخب أيضا روحي فتحي رئيسا للمجلس الوطني الفلسطيني، البرلمان الفلسطيني، خلفا لسالم زنون، 88 عاما، الذي شغل المنصب منذ عام 1993.

نشر زنون نفسه، أحد مؤسسي فتح، بيانًا يؤيد ترشيح فتوح، وأضاف أنه سيترك المنصب بمجرد المصادقة على الرئيس الجديد للمجلس الوطني الفلسطيني.

وانتخب عباس (86 عاما) رئيسا للسلطة الفلسطينية عام 2005 بعد وفاة الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات.
منذ ذلك الحين، كان أيضًا على رأس فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية، على الرغم من شكوك جماعات مثل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في شرعيته.

كان من المقرر أن تجري الأراضي الفلسطينية المحتلة انتخابات رئاسية وبرلمانية ومحلية في عام 2021، على الرغم من تأجيلها أخيرًا من قبل عباس بسبب رفض إسرائيل السماح لسكان القدس الشرقية بالتصويت.
وكان من المقرر أن تكون هذه الانتخابات هي الأولى منذ عام 2006، عندما تسبب فوز حماس في الانتخابات في قطع المجتمع الدولي مساعداته للسلطات الفلسطينية.

هذا الوضع أدى إلى اشتباكات بين حماس وفتح انتهت بالفصل الإداري للأراضي الفلسطينية المحتلة، و منذ ذلك الحين، سيطرت فتح على الضفة الغربية – على الرغم من عدم فوزها في الانتخابات – وتولت حماس مسؤولية قطاع غزة.
خلال شهر كانون الأول، أجريت الجولة الأولى من الانتخابات المحلية، والتي لم تشارك فيها حماس وفصائل أخرى في غزة، وطالبت فتح باحترام الاتفاق الذي تم التوصل إليه بأن تسبق هذه الانتخابات، انتخابات رئاسية ونيابية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.